وفاة عضو «تشخيص مصلحة النظام» بإيران محمد مير محمدي بـ«كورونا»

وفاة عضو «تشخيص مصلحة النظام» بإيران محمد مير محمدي بـ«كورونا»

طهران رفضت مجدداً العرض الأميركي لتقديم مساعدات
الاثنين - 8 رجب 1441 هـ - 02 مارس 2020 مـ
عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محمد مير محمدي (مهر)

أفادت وكالة «مهر» الإيرانية بأن عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام، محمد مير محمدي، توفي في مستشفى «مسيح دانشوري» بطهران، جراء الإصابة بفيروس «كورونا» الجديد.

وكان مجلس تشخيص مصلحة النظام نفى السبت دخول محمدي في غيبوبة جراء إصابته بالفيروس، الذي أدى حتى الآن إلى وفاة 54 شخصاً في إيران، وفق الأرقام الرسمية.

ولفتت الوكالة إلى أن وفاة محمدي جاءت بعد وفاة والدته أمس في أحد مستشفيات مدينة قم نتيجة إصابتها بالفيروس أيضا.

ومجمع تشخيص مصلحة النظام هو أحد أجهزة الحكم في إيران.

إلى ذلك، رفضت طهران للمرة الثانية عرض الرئيس الأميركي دونالد ترمب تقديم مساعدات، وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي: «لدينا شكوك دائمة في الولايات المتحدة، إذا كانوا يفعلون الخير فلن يقوموا بالدعاية. نرصد المواقف الأميركية». وتابع: «لدينا شكوك في الأميركيين، رأينا سابقاً أنهم لم يفعلوا شيئاً على الرغم من الضجيج. لسنا بحاجة إلى المساعدات اللفظية».

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، قد صرح الجمعة بأن الولايات المتحدة عرضت المساعدة في التصدي لتفشي «كورونا» في إيران، كما شكك في استعداد طهران لتبادل المعلومات.


إيران فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو