إصابة نائبة الرئيس الإيراني بفيروس «كورونا»

إصابة نائبة الرئيس الإيراني بفيروس «كورونا»

الخميس - 4 رجب 1441 هـ - 27 فبراير 2020 مـ
نائبة الرئيس الإيراني معصومة ابتكار (أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت وكالة «إرنا» الرسمية اليوم (الخميس) إصابة معصومة ابتكار، نائبة الرئيس الإيراني، بفيروس «كورونا» المستجدّ، وذلك فيما يستمر الغموض بشأن نتيجة فحص المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، بعد يوم من إثارة شكوك حول حالته الصحية.

وكانت تقارير صحافية قد أشارت إلى توجه طاقم طبي من مستشفى «مسيح دانشوري» الحكومي وسط طهران، إلى منزل نائبة الرئيس الإيراني وسط شكوك بانتقال العدوى إلى أفراد أسرتها.

وأفادت وكالة «إرنا» عن فريبا ابتهاج مدير شؤون الإعلام بمكتب الرئيس الإيراني، تأكيده صحة التقارير عن إصابة نائبته معصومة ابتكار، موضحاً أن نتيجة الفحص الذي خضعت له أمس، كانت إيجابية.

ودخلت المسؤولة الإيرانية معصومة ابتكار إلى الحجر الصحي بعد تأكيد إصابتها بالفيروس لتكون أعلى مسؤول إيراني تؤكَّد إصابته بالوباء بعد يومين على تأكيد إصابة نائب وزير الصحة إيرج حريرتشي.

ونقلت «إرنا» عن مكتب الرئيس الإيراني أن الفريق المرافق للمسؤولة الإيرانية خضع للفحص الطبي على أن تعلَن النتائج السبت.

وكانت ابتكار بين المسؤولين الذين حضروا جلسة الحكومة الإيرانية، أول من أمس (الأربعاء)، حسب صور نشرها موقع الرئاسة الإيرانية.

وقبل ساعات، أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني مجتبى ذو النوري، إصابته بفيروس «كورونا».

وقال ذو النوري الذي يمثل مدينة قم في البرلمان عبر تسجيل فيديو، إن نتائج الفحص أظهرت إصابته بفيروس «كورونا»، مشيراً إلى دخوله إلى الحجر الصحي. وأعرب عن أمله السيطرة على الفيروس في إيران.

وذو النوري هو ثالث نائب إيراني تؤكَّد إصابته بفيروس «كورونا» هذا الأسبوع.

وكان أحمد أمير آبادي النائب عن مدينة قم، أول نائب تأكدت إصابته، الاثنين، قبل أن يعلن النائب عن مدينة طهران محمود صادقي إصابته بفيروس «كورونا»، أول من أمس (الأربعاء).

ونقلت وكالة «إيلنا» العمالية، اليوم، عن النائب أبو الفضل حسن بيغي، تدهور الحالة الصحية لعدد من أعضاء البرلمان من دون أن يذكر العدد، لكنه أشار إلى تدهور «سيئ للغاية» في حالة النائب أمير آبادي.

وانتشر الفيروس في 22 محافظة إيرانية من أصل 31 محافظة. وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، إصابة 245 شخصاً، اليوم، وارتفاع حصيلة الوفيات إلى 26.

وأعلنت السلطات إلغاء صلاة الجمعة في طهران وأصفهان هذا الأسبوع، قبل أن تؤكد السلطات إلغاء صلاة الجمعة في 23 مدينة إيرانية، وذلك غداة رفض الرئيس حسن روحاني فرض الحجر الصحي على المدن الإيرانية.

وقالت وكالة «إرنا» الرسمية إن الخارجية الإيرانية عقدت اجتماعاً، اليوم، للسفراء الأجانب في طهران بحضور رئيس المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية. وأضافت أن الاجتماع هدف إلى إبلاغ عن التدابير الوقائية التي اتخذتها إيران.


ايران فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة