الريال الإيراني يهوي مع تهديد فيروس «كورونا» للصادرات

الريال الإيراني يهوي مع تهديد فيروس «كورونا» للصادرات

الأربعاء - 2 رجب 1441 هـ - 26 فبراير 2020 مـ
رجل إيراني يرتدي قناعا واقيا للحماية من فيروس كورونا يمشي في أحد شوارع طهران (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

بلغ الريال الإيراني أضعف مستوياته في عام مقابل الدولار اليوم (الأربعاء)، إذ دفعت زيادة حادة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى غلق أغلب حدود البلاد، ما يهدد الصادرات غير النفطية التي تشكل شريان الحياة الرئيسي لاقتصادها، وفقاً لوكالة «رويترز».
وبحسب موقع «بونباست.كوم» لأسعار الصرف، والذي يتابع السوق الحرة، جرى اليوم عرض الدولار عند مستوى مرتفع بلغ 158 ألفا و500 ريال، بينما يبلغ سعره الرسمي 42 ألف ريال، بما ينطوي على تراجع عشرة في المائة للعملة عنها قبل أسبوع.
وارتفع عدد وفيات إيران جراء فيروس كورونا إلى 19، وهو أعلى رقم خارج الصين، ما دفع عدة دول لوقف الرحلات الجوية وأغلب جيرانها إلى إغلاق حدودهم معها.
ويقوض الضغط المتزايد الناجم عن عقوبات أميركية بالفعل صناعة النفط في إيران ويقلص صادراتها من الخام.
وربما يفضي تراجع العملة إلى تفاقم التضخم والإضرار بالاستهلاك المحلي، بينما قد يتسبب هبوط الصادرات في مزيد من ارتفاع البطالة، التي يتوقع بعض المحللين تجاوزها العشرين في المائة هذا العام.


ايران أخبار إيران فيروس كورونا الجديد أخبار الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة