مشكلات فنية تؤخر حفلة مادونا في باريس 3 ساعات

مشكلات فنية تؤخر حفلة مادونا في باريس 3 ساعات

الاثنين - 1 رجب 1441 هـ - 24 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15063]
المغنية الأميركية مادونا خلال حفل سابق في باريس (أ.ف.ب)
باريس - لندن: «الشرق الأوسط»

في حفلتها الأولى في باريس ضمن جولتها الفنية «مدام إكس»، اضطر نحو 2800 شخص إلى أن ينتظروا حتى منتصف الليل لتطل عليهم النجمة الأميركية مادونا.
وعزا فريق الإنتاج التأخير إلى مشكلات فنية غير متوقّعة ناتجة عن عدم توافق بعض ديكورات العرض مع خشبة مسرح «غران ريكس» الباريسي الشهير، حيث تختتم النجمة جولتها الفنية التي بدأت في الولايات المتحدة وتنتهي في أوروبا.
بعد عرض كامل، أفرجت مادونا عن جمهورها - من دون تقديم أي اعتذار - قرابة الساعة الثانية و15 دقيقة فجر الأحد. وقد حرم هذا التأخير أكثرية الحاضرين من وسائل النقل العام، أسوة بجوناتان (28 عاماً) المقيم في ضواحي باريس، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال الشاب الذي دفع 221 يورو ثمناً لتذكرته «لا أعلم كيف سأعود إلى المنزل، لكن الأمر كان يستحق الانتظار. كان العرض رائعاً!»، وقد تراوحت أسعار التذاكر بين 85 يورو و385. ورغم التأخير الفني، أبقي على الجزء الأول الذي يقدمه عازفو مادونا بما يشمل خصوصاً مقطوعات جاز، بالإضافة إلى استراحة من ثلاثين دقيقة.
قدمت مادونا أدواراً كثيرة في الوقت نفسه، فكانت راقصة وسجينة وأم ومغنية وقديسة ومومساً وجاسوسة وعسكرية. ويعدّ هذا العرض الأكثر التزاماً وحميمية وربّما الأكثر طموحاً في مسيرتها، وستحيي المغنية في المجموع 12 حفلة لهذا العرض في قاعة «غران ريكس» في باريس حتى 11 مارس (آذار) المقبل.
وتختتم مادونا بهذه العروض الاثني عشر جولة «مدام إكس» التي بدأت في نيويورك في سبتمبر (أيلول) الماضي، مروراً بشيكاغو وسان فرانسيسكو ولاس فيغاس ولوس أنجليس وبوسطن وفيلادلفيا وميامي ولشبونة (التي استوحت منها ألبومها الأخير) ولندن. وقد حضر مصمم الأزياء المعتزل جان بول غوتييه الحفل الأول في باريس وجلس في الصفوف الأمامية، علماً بأنه المصمم المفضّل لدى مادونا وخصّصها بالكثير من التصاميم خلال مسيرته المهنية.


فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة