بسبب «كورونا»... أوكرانيون يهاجمون حافلات تقل أشخاصاً تم إجلاؤهم من الصين

بسبب «كورونا»... أوكرانيون يهاجمون حافلات تقل أشخاصاً تم إجلاؤهم من الصين

الجمعة - 27 جمادى الآخرة 1441 هـ - 21 فبراير 2020 مـ
حافلات تنقل الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من الصين تمر بالقرب من المتظاهرين الذين يعارضون وصولهم في قرية نوفي سانزاري (رويترز)
كييف: «الشرق الأوسط أونلاين»

هاجم العشرات من المحتجين في بلدة أوكرانية حافلات تقل أشخاصاً تم إجلاؤهم من الصين التي تفشى فيها فيروس كورونا المستجد.

ونُقل الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى المستشفى في نوفي سانزاري بمنطقة بولتافا الوسطى، حيث سيتم إخضاعهم للحجر الصحي لمدة 14 يوماً، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وحث الرئيس فولوديمير زيلينسكي المحتجين على إظهار التعاطف مع هؤلاء الأشخاص.

وقال جهاز الأمن الأوكراني (إس بي يو)، إن هناك رسالة بريد إلكتروني مزيفة تدعي أنها من وزارة الصحة، وتقول إن بعض الأشخاص الذين تم إجلاؤهم أصيبوا بالفيروس.


وأكد مسؤولو إدارة أمن الدولة، أنهم يحققون في مصدر هذه الرسالة المزيفة.

ولا يوجد في أوكرانيا أي حالات إصابة مؤكدة بالفيروس التاجي الجديد، الذي ظهر العام الماضي في مقاطعة هوبي الصينية.

ولإظهار التضامن مع الأشخاص الذين تم إجلاؤهم، قالت وزيرة الصحة الأوكرانية زوريانا سكاليتسكا، إنها ستنضم إليهم في الحجر الصحي وستدير شؤون وزارتها عبر تطبيق «سكايب».


وكتبت في منشور على موقع «فيسبوك»: «آمل أن يؤدي تواجدي هناك إلى تهدئة الموجودين في نوفي سانزاري، وكذلك السكان في بقية البلاد».

وأمس (الخميس)، تم نقل 45 من الأوكرانيين و27 من الأجانب من مدينة ووهان في الصين إلى خاركيف في شرق أوكرانيا، ثم نقلتهم ست حافلات إلى المستشفى في نوفي سانزاري، حيث قوبلت هذه الخطوة بمعارضة شعبية.

وشوهدت ناقلات جند مدرعة منتشرة في البلدة الصغيرة.


وبعد مواجهة وتوترات، تمكنت الشرطة والحرس الوطني من فتح الطريق المؤدية إلى المبنى، حيث سيقضي الأشخاص الذين تم إجلاؤهم 14 يوماً.

وقالت وزارة الصحة في البلاد، إن جميع الركاب لم يظهروا أعراض المرض.

وأضافت البعثة الدبلوماسية الأوكرانية، أن ثلاثة من الأوكرانيين وأحد سكان كازاخستان قد تركوا في الصين لأنهم أبلغوا عن معاناتهم من الحمى.


أوكرانيا الصين أخبار الصين أوكرانيا الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة