فترة أسبوع من «خفض العنف» في أفغانستان تبدأ السبت

فترة أسبوع من «خفض العنف» في أفغانستان تبدأ السبت

الجمعة - 27 جمادى الآخرة 1441 هـ - 21 فبراير 2020 مـ
أحد أفراد قوات الأمن الأفغانية يقف حراسة في برج أمني حيث قُتل جنديان أميركيان بمنطقة شيرزاد بمقاطعة نانغرهار (رويترز)
كابل: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن مسؤول في الحكومة الأفغانية، اليوم (الجمعة)، أن اتفاق «خفض العنف» بين حركة «طالبان» والولايات المتحدة والقوات الأمنية الأفغانية سيبدأ تنفيذه غداً (السبت)، وذلك قبل توقيع اتفاق محتمل بين واشنطن والحركة.
وقال جواد فيصل، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في أفغانستان، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «خفض العنف سيبدأ اعتباراً من 22 فبراير (شباط)، وسيستمر لأسبوع».
وقال المسؤول الثاني في حركة «طالبان» سراج الدين حقاني، إن الحركة «ملتزمة بالكامل» باحترام الاتفاق المزمع توقيعه قريباً مع واشنطن بشأن أفغانستان.
وكشف حقاني، الذي يتزعم شبكة باسمه تصنفها واشنطن «إرهابية» وتعتبر الفصيل الأكثر دموية في التمرد الأفغاني، عن موقف القيادة العليا للمقاتلين بعد أكثر من عام من المفاوضات مع الولايات المتحدة.
ويفترض أن الطرفين باتا على بعد أيام من توقيع اتفاق تسحب بمقتضاه واشنطن قواتها من أفغانستان في مقابل ضمانات أمنية من الحركة.
وبحسب مسؤول أفغاني كبير، فإن التوقيع قد يتم في 29 فبراير، إذا حدث «خفض العنف» المعلن من الطرفين.
وقال حقاني: «نحن على وشك توقيع اتفاق مع الولايات المتحدة، ونحن ملتزمون تماماً بتطبيق نص بنوده وروحها».
وأضاف: «الجميع فَقَد عزيزاً عليه. الجميع تعب من الحرب. أنا مقتنع بضرورة انتهاء أعمال القتل والأذى».
وسيفتح الاتفاق بين واشنطن وحركة «طالبان»، بعد توقيعه، المجال للمرحلة التالية من المفاوضات التي ستكون هذه المرة بين الحركة والحكومة الأفغانية بهدف التوصل إلى اتفاق سلام شامل.


أفغانستان أميركا حرب أفغانستان الولايات المتحدة طالبان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة