«هيئة الاستثمار» و«بوابة الدرعية» تبرمان مذكرة للتعاون المشترك

«هيئة الاستثمار» و«بوابة الدرعية» تبرمان مذكرة للتعاون المشترك

الجمعة - 27 جمادى الآخرة 1441 هـ - 21 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15060]
مذكرة تفاهم مشترك بين هيئة الاستثمار ومشروع بوابة الدرعية بالسعودية (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط»

وقّعت الهيئة العامة للاستثمار السعودية وهيئة تطوير بوابة الدرعية، أمس، مذكرة تفاهم تهدف إلى استقطاب الاستثمارات العالمية والمحلية، بعد تشكيل فريق عمل مشترك لتفعيل مجالات التعاون. ونصت مذكرة التفاهم، على أن يكون المجال الرئيسي للتعاون هو تحديد وجذب المستثمرين المحليين والأجانب، والتعاون في مختلف أنواعها ومجالاتها لمشروع بوابة الدرعية.
ووفقاً للمذكرة المبرمة أمس في مقر «هيئة الاستثمار» بمدينة الرياض، سيكون التعاون مستنداً إلى التسهيلات المقدمة للمستثمرين بما فيها توفير التحاليل الاقتصادية للسوق، وبناء الشراكة والربط مع الجهات التجارية والصناعية والشركات المحلية المساعدة في تأسيس وبدء العمل، وتسهيل ممارسة الأعمال، والدّعم اللوجيستي، بجانب المشاركة في المعارض والمنتديات المحلية والدولية والزيارات الخاصة، وتبادل المعرفة والمعلومات في حدود نطاق ما تضمنته مذكرة التفاهم.
وأكد محافظ الهيئة العامة للاستثمار، المهندس إبراهيم العمر، أن الهيئة العامة للاستثمار تؤمن بأهمية هذا النوع من التعاون الذي سيساهم في توحيد الجهود ومضاعفتها لتوجيه أنظار العالم نحو الكنوز الثقافية والتراثية التي تحظى بها المملكة، وما تتضمنه من فرص واعدة للاستثمار، وذلك بالعمل جنباً إلى جنب مع هيئة تطوير بوابة الدرعية، لإظهار تلك الفرص والتسويق لها دولياً ومحلياً.
من جانبه، أوضح جيري انزيريلو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية، أن تطوير البنية الاستثمارية في المملكة هو أحد مستهدفات «رؤية القيادة الرشيدة الطموحة 2030»، مؤكداً أن المستهدف في الهيئة هو استقطاب أفضل التقنيات والاستثمارات الإقليمية والعالمية للمملكة ما يسهم في النهوض بالاقتصاد المحلي ويعزّز من هدف تحوّل الدرعية إلى وجهة سياحية اقتصادية عالمية.
وقد جاءت مذكرة التفاهم تحقيقاً لما ورد في «رؤية المملكة 2030»، من توحيد للجهود وتسهيل للإجراءات وتفعيل مسؤولية الجهات في تسلم مهماتها بشكل يسمح لها بالتنفيذ ويضمن استمرارية العمل والمرونة في مواجهة التحديات.
وتعتبر هيئة تطوير بوابة الدرعية الجهة المسؤولة عن حفظ وصون وتطوير موقع الدرعية التاريخي، ليصبح أحد أكبر وأهم مناطق تجمّع الفعاليات والأنشطة في العالم، ومعلماً عالمياً يرسّخ القيم التراثية والتاريخية.
وتعدّ الهيئة العامة للاستثمار الجهة التسويقية الرسمية للاستثمار في المملكة والهادفة إلى تعزيز مكانتها لتكون وجهة استثمار عالمية، وجذب أهم المستثمرين محلياً ودولياً وتشجيعهم على الاستثمار داخل المملكة وزيادة استثماراتهم وتحسين بيئة الاستثمار بوجه عام، وذلك بالتعاون مع جهات حكومية ذات علاقة بما يعود بالمنفعة على النمو الاقتصادي الوطني المستدام.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة