السعودية ترفع طاقتها الإنتاجية من الغاز لـ12.2 مليار قدم مكعب يومياً في 2021

السعودية ترفع طاقتها الإنتاجية من الغاز لـ12.2 مليار قدم مكعب يومياً في 2021

توسعة معمل «الفاضلي» لتلبية الطلب المحلي المتزايد
الجمعة - 26 جمادى الآخرة 1441 هـ - 21 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15060]
المملكة توسع الطاقة الإنتاجية للغاز من خلال معمل الفاضلي (الشرق الأوسط)
الظهران: «الشرق الأوسط»

كشفت شركة «أرامكو السعودية»، أمس، عن طاقة إنتاجية جديدة في قطاع الغاز تصل إلى 12.2 مليار قدم مكعبة قياسية من الغاز يومياً، في العام المقبل، وسط تزايد الطلبين المحلي والدولي على الغاز، في خضمّ توقعات أبدتها شركة «أرامكو السعودية»، أمس، عن استمرار زيادة احتياطياتها من الغاز، واكتشاف حقول جديدة، وإضافة مكامن جديدة في الحقول الموجودة، وتحديد المكامن والحقول القائمة وإعادة تقييمها.
ويواكب توسع الشركة في أعمال الغاز الرؤية الوطنية لزيادة إمدادات الغاز المحلية وتوفير مادة وسيطة إضافية، وذلك بأقل الانبعاثات الناتجة من أعمال الحرق، في ظل التزام «أرامكو السعودية»، طوال 40 عاماً، بالطلب المحلي للغاز الذي يستخدم في توليد الكهرباء، والعديد من الصناعات مثل الصلب، والألومنيوم، والبتروكيميائيات وتحلية المياه.
وطورت «أرامكو السعودية» على مدى الأعوام الماضية عدداً من مرافق الغاز، وفقاً لاستراتيجية التوسع في هذا المجال الحيوي، حيث شهدت كثير من المعامل تطورات لافتة ترتكز إلى أحدث التقنيات، كما في معمل الغاز بـ«الفاضلي» الذي يُعدّ جزءاً بالغ الأهمية في التوسعة الحالية لشبكة الغاز الرئيسة في المملكة.
وقد جرى تخطيط هذه التوسعة بحيث تلبّي الطلب المتزايد على الطاقة في البلاد بالتوسع في الطاقة الإنتاجية من غاز البيع، لذلك يرتكز الأداء التشغيلي في هذا المعمل على العديد من المزايا التي يسبق بها غيره من المعامل، إذ يعد الشاحن التوربيني للمعمل الأول من نوعه في العالم، حيث سبق تشغيله في عرض عملي تجريبي بداية عام 2015.
وستقلل هذه التقنية من استهلاك الطاقة بأكثر من 60 غيغاواط في السنة، حيث سيخفف من مجموع الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري التي ينتجها المعمل إلى أقل من 60 طناً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العام.
وأكد رئيس «أرامكو السعودية» وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين الناصر أن الكفاءات التي حققت هذا الإنجاز تعكس تميز الشركة في تطوير الموارد البشرية الوطنية بمعايير عالمية، لتلبية المتطلبات الفنية والإدارية والتشغيلية في مختلف قطاعات الإنتاج. ولفت الناصر إلى أن معمل غاز «الفاضلي» حقق أيضاً مستوى متميزاً من المحتوى المحلي في إنشائه، وأنه يتميز بيئياً بتقنياته المتطورة التي تحقق أقصى معدل لاستخلاص الكبريت بنسبة 99.9 في المائة، ما يساعد في حماية جودة الهواء.
ومن المتوقع أن يرفع معمل الغاز الجديد في الفاضلي طاقة معالجة الغاز بمقدار ملياري قدم مكعبة قياسية في اليوم من حقل الحصباة، وإلى نصف مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم من حقل الخرسانية، حيث تتسم هذه الحقول بمكامن عالية الإنتاجية تم تطويرها باستخدام آخر ما توصلت إليه تقنيات الحفر والإنتاج وإدارة المكامن، وأسهمت بشكل ملحوظ في تقليل التكلفة الرأسمالية للمشروع.
وبطاقة معالجة تبلغ 2.5 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز الخام، يعالج معمل الغاز في الفاضلي الغاز المقبل من الحقول البرية والبحرية، ويمد شبكة الغاز الرئيسة بمقدار 1.57 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم من غاز البيع، إضافة إلى 470 مليون قدم مكعبة في اليوم من الغاز ذي المحتوى الحراري المنخفض إلى شركة «فاضلي لتوليد الطاقة».
وسيكون معمل الغاز في الفاضلي أول معمل لـ«أرامكو السعودية» يعالج الغاز غير المصاحب من الحقول البرية والبحرية معاً.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة