رغم الجدل... أجراس وستمنستر آبي تدق اليوم بمناسبة عيد ميلاد الأمير آندرو

رغم الجدل... أجراس وستمنستر آبي تدق اليوم بمناسبة عيد ميلاد الأمير آندرو

الأربعاء - 24 جمادى الآخرة 1441 هـ - 19 فبراير 2020 مـ
الأمير آندرو دوق يورك (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

ستدق أجراس كنيسة وستمنستر آبي في لندن اليوم (الأربعاء) بمناسبة عيد الميلاد الستين للأمير آندرو رغم انسحابه من الحياة العامة بعد‭ ‬انتقادات شديدة بسبب صداقته برجل الأعمال الأميركي جيفري إبستين المدان باتهامات بالاتجار بالجنس.

وعادة ما تدق أجراس الكنيسة بمناسبة أعياد ميلاد كبار أفراد العائلة المالكة والمشاهير البريطانيين. وتشهد وستمنستر آبي مراسم تتويج ملوك بريطانيا وزواجهم ودفنهم. وستدق الأجراس الساعة 13:00 بتوقيت غرينتش، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وقالت الكنيسة في بيان: «وستمنستر آبي هي الأبرشية الملكية وتدق أجراسها بمناسبة أعياد ميلاد الملكة ودوق أدنبرة وأبنائهما ودوق ودوقة كامبريدج وأبنائهما».

وأعلن الأمير آندرو، الابن الثاني للملكة إليزابيث، التنحي عن واجباته العامة العام الماضي بعد مقابلة تناولت صداقته بإبستين الذي عُثر عليه ميتاً في السجن العام الماضي بينما كان في انتظار محاكمته بتهمة الاتجار الجنسي بالقاصرات.

ونفى آندرو اتهاماً وجهته له امرأة قالت إن إبستين أحضرها وأجبرها على ممارسة الجنس مع أصدقاء له ومن بينهم الأمير البريطاني عندما كانت تبلغ من العمر 17 عاماً.

لكن ثارت موجة غضب عام بعدما أجرى الأمير مقابلة لم يشرح فيها بشكل كافٍ الأسباب التي جعلته لا يقطع صلاته بصديقه في السابق كما لم يعبر عن تعاطف كبير مع ضحايا إبستين المزعومين.

وقال ممثل ادعاء أميركي الشهر الماضي إن آندرو لم يتعاون على الإطلاق مع التحقيق بخصوص أنشطة إبستين.

وكانت وزارة الثقافة والإعلام والرياضة في بريطانيا قد قالت إن المباني الحكومية لن تكون ملزمة برفع العلم البريطاني بمناسبة عيد ميلاد الأمير آندرو. وعادة ما تكون مباني الحكومة البريطانية ملزمة برفع الأعلام بمناسبة عيد ميلاد الملكة وزوجها دوق أدنبرى وأبنائهما.

لكن، قالت الحكومة البريطانية مؤخراً إنها تراجع سياستها بشأن كيفية الاحتفال بأعياد الميلاد الملكية، بعد أن ردت المجالس المحلية للمدن بغضب على تعليمات رفع العلم البريطاني احتفالاً بعيد ميلاد الأمير أندرو الستين، بسبب الجدل المحيط به بعد فضيحة إبستين.

وأكد متحدث باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون للصحافيين، أنه تم إرسال بريد إلكتروني إلى المجالس المحلية يذكّرهم بالاحتفال بعيد ميلاد دوق يورك، وذلك برفع علم بريطانيا على جميع المباني الحكومية وفقاً للسياسة المتبعة.

إلا أن رؤساء المجالس عبروا للحكومة عن غضبهم ورفضهم لهذه التعليمات، بسبب الفضيحة التي لحقت بالأمير أندرو، إثر اتهام فيرجينيا جيوفري، إحدى الضحايا المفترضين لجيفري إبستين، له، بممارسة الجنس معها، عندما كانت مراهقة تبلغ من العمر 17 عاماً، و«محتجزة لأغراض جنسية».

وقال متحدث باسم مجلس مدينة ليفربول لشبكة «سي إن إن» الأميركية: «نحن لن نرفع العلم»، في حين صرح عمدة المدينة جو أندرسون لصحيفة «ليفربول إيكو» قائلاً: «عندما تنظر إلى سلوكه، ستجد أنه ليس من المناسب لنا أن نحتفل بعيد ميلاده».


بريطانيا أخبار بريطانيا العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة