الحكيم يدعو الدنمارك لإعادة فتح سفارتها في بغداد

الحكيم يدعو الدنمارك لإعادة فتح سفارتها في بغداد

الأربعاء - 25 جمادى الآخرة 1441 هـ - 19 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15058]
بغداد: «الشرق الأوسط»

بحث وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم مع نظيره الدنماركي ييبي كوفود، أمس، سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وإعادة فتح السفارة الدنماركية في بغداد.
وذكر بيان لوزارة الخارجية العراقية أن «الحكيم التقى نظيره الدنماركي كوفود، واستعرض معه تطورات العلاقات الثنائية بين البلدين والارتقاء بها في سائر المجالات، ولا سيما الاقتصادية والتجارية، وتشجيع المستثمرين الدنماركيين على الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوافرة في العراق».
وأضاف البيان، الذي أوردته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن «الجانبين بحثا عدداً من القضايا الإقليميّة ذات الاهتمام المشترَك، وأهمّية مواصلة الجهود لتثبيت الاستقرار، كما تناولا مكافحة الإرهاب في المنطقة، وضرورة تبنّي مواقف داعمة لدول المنطقة في ظلّ الأوضاع الراهنة».
وثمَّن الوزير الحكيم مواقف الدنمارك الداعمة للعراق، ومُساهَمتها في بناء قدرات القوات العراقيّة، والدعم الإنساني، داعياً إلى إعادة فتح السفارة الدنماركيّة في بغداد، مشدّداً على أنّ العراق يرفض امتداد الصراع إلى أراضيه، أو تحوُّله إلى ساحة للخلافات.
وتشارك الدنمارك بقوة عسكرية في العراق في إطار التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، قوامها 130 جندياً كانت سحبتهم إثر مطالبة مجلس النواب العراقي بخروج جميع القوات الأجنبية من البلاد بعد غارة أميركية على موكب قائد «فيلق القدس» الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس «هيئة الحشد الشعبي» العراقي أبو مهدي المهندس أودت بحياتهما الشهر الماضي.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة