وفاة هاري غريغ حارس مرمى يونايتد السابق

وفاة هاري غريغ حارس مرمى يونايتد السابق

الثلاثاء - 24 جمادى الآخرة 1441 هـ - 18 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15057]
غريغ (يمين) بجوار تشارلتون آخر الباقين على الحياة من حادثة ميونيخ
لندن: «الشرق الأوسط»

توفي، أمس، هاري غريغ حارس مرمى مانشستر يونايتد وآيرلندا الشمالية السابق، عن عمر يناهز 87 عاماً.
كان غريغ لاعباً في صفوف مانشستر يونايتد في فترة الخمسينات، وهو الفريق الذي أطلق عليه لقب «أطفال بازبي» نسبة إلى المدرب، كما أنه معروف بأنه أحد الناجين من الكارثة الجوية التي راح ضحيتها 23 شخصاً في مدينة ميونيخ الألمانية عام 1958، بالطائرة التي كانت تقل لاعبي الفريق الإنجليزي أثناء عودته من بلغراد، مروراً بميونيخ.
كان جريج أنقذ زميليه في الفريق بوبي تشارلتون ودينيس فيوليت، بالإضافة إلى طفل عمره 20 شهراً ووالدته الحامل التي تلقت إصابات بالغة.
ويرجع تاريخ الحادثة الشهيرة إلى يوم السادس من فبراير (شباط) عام 1958، حيث لقي 7 لاعبين لمانشستر يونايتد حتفهم، بالإضافة إلى سكرتير النادي وعضوين بالجهاز التدريبي، كما أن دانكان إدواردز، أحد الناجين من الحادث، توفي بعد 15 يوماً في المستشفى.
على الجانب الآخر، كان تشارلتون، بالإضافة إلى 8 لاعبين آخرين، هم من نجوا من الحادث، وواصلوا حياتهم بشكل طبيعي، كما كان منهم من واصل لعب كرة القدم، ومنهم من لم يشارك في أي مباراة بعد ذلك.
وذكرت مؤسسة «هاري غريغ»، أمس، في بيان لها، «نشعر بحزن شديد بعد أن سمعنا بخبر وفاة أسطورة مانشستر يونايتد وآيرلندا الشمالية هاري غريغ. لقد توفي بسلام في المستشفى محاطاً بأسرته». واختتمت المؤسسة بيانها: «تود عائلة غريغ أن تشكر الطاقم الطبي في مستشفى كوزواي على تفانيهم في العمل من أجل هاري خلال الأسابيع القليلة الماضية، ولكل من اتصل أو زار أو أرسل تمنياته الطيبة.
وبوفاة غريغ، بات بوبي تشارلتون، نجم مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي الأسبق، هو آخر أعضاء الفريق من الناجين في حادثة ميونيخ على قيد الحياة، حيث يبلغ من العمر 82 عاماً، كما أنه حقق إنجازات كبيرة عقب ذلك الحادث، كان أبرزها الفوز بلقب كأس العالم مع المنتخب الإنجليزي في عام 1966، ولقب البطولة الأوروبية مع مانشستر يونايتد عام 1968 بعد الفوز على بنفيكا البرتغالي 4 / 2.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة