كومبيوتر بمليار إسترليني للتنبؤ بطقس بريطانيا

كومبيوتر بمليار إسترليني للتنبؤ بطقس بريطانيا

الثلاثاء - 24 جمادى الآخرة 1441 هـ - 18 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15057]
التنبؤ الأفضل يعني التعامل مع مزيد من البيانات
لندن: «الشرق الأوسط»

هل تساءلت يوماً عن سبب غمر قريتك فجأة بعاصفة رعدية لم يذكرها خبراء الأرصاد؟ أو لماذا أخفقوا في تحذيرك من الضباب الكثيف الذي لف منزلك في الصباح؟ الحقيقة هي أن التنبؤ «بالصورة الكبيرة» للظروف المستقبلية قد تحسن كثيراً، والدليل أن اكتشاف العاصفة «دينيس» حدث قبل وصولها بستة أيام؛ لكن الحصول على التوقعات المحلية بشكل صحيح، من شارع إلى آخر، ومن ساعة إلى أخرى، لا يزال يمثل تحدياً هائلاً، حسب موقع «بي بي سي».

وقد يتغير هذا الآن؛ حيث يعمل مكتب «Met Office» (مكتب الأرصاد الجوية البريطاني) على مساعدة مشروع لإنشاء حاسوب عملاق بتكلفة 1.2 مليار جنيه إسترليني، إذ إن التنبؤ الأفضل يعني التعامل مع مزيد من البيانات، وبسرعة أكبر، وتشغيلها من خلال محاكاة الغلاف الجوي بشكل أكثر دقة. يقوم المكتب بالفعل بتجميع أكثر من 200 مليار ملاحظة من الأقمار الصناعية ومحطات الطقس والعوامات في المحيط كل يوم، قابلة للزيادة.

وفي هذا الصدد، قال بيني إندرسبي، الرئيس التنفيذي لمكتب الأرصاد الجوية: «سنسبق غيرنا بمراحل خلال الفترة المقبلة».

وأضاف: «في النهاية، سيشعر كل فرد وكل إدارة حكومية وكل قطاع بالفارق، بعد أن باتت التوقعات أفضل بشكل مطرد». سيكون ذلك أكبر استثمار في تاريخ المنظمة التي تخطى عمرها 170 عاماً. وسيبدو الكومبيوتر الحالي الذي بلغت كلفته 97 مليون جنيه إسترليني قزماً إلى جوار العملاق الجديد. في المشروع الجديد، لن تغطي التكلفة التي تزيد عن مليار دولار الأجهزة فحسب؛ بل أيضاً ستشمل جميع تكاليف التشغيل على مدى عشر سنوات قادمة.

ومن المقرر أن تكون قدرة الكومبيوتر في المرحلة الأولى أكبر بست مرات من الحاسوب العملاق المستخدم حالياً. وبعد خمس سنوات ستكون هناك عملية ترقية كبيرة لزيادة الأداء بمقدار ثلاثة أضعاف أخرى.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة