منظومة إلكترونية لتحديث وتصحيح الجمل آلياً في «ويكيبيديا»

منظومة إلكترونية لتحديث وتصحيح الجمل آلياً في «ويكيبيديا»

الاثنين - 23 جمادى الآخرة 1441 هـ - 17 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15056]
لندن: «الشرق الأوسط»

بغرض تصحيح الجمل وتحديث المعلومات على موسوعة «ويكيبيديا» الإلكترونية، طور فريق من الباحثين في الولايات المتحدة منظومة إلكترونية لعمل ذلك، مع الاحتفاظ في الوقت ذاته بالأسلوب البشري نفسه في الكتابة.
يذكر أن «ويكيبيديا» هي موسوعة رقمية متعددة اللغات على الإنترنت، يستطيع أي مستخدم أن يقوم بالكتابة فيها، وتتميز بأن جميع المقالات المدونة عليها متاحة لأي متصفح للشبكة الدولية، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وتحتوي «ويكيبيديا» على ملايين المقالات التي تتناول شتى الموضوعات، وهي تحتاج بشكل دائم إلى عملية تصحيح أو تحديث في مناحي مختلفة، مثل الأخطاء اللغوية أو الأرقام والبيانات والمواقع.
وذكر الموقع الإلكتروني «تيك إكسبلور» المتخصص في مجال التكنولوجيا، أن المنظومة الإلكترونية التي طورها باحثون في «معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا» بالولايات المتحدة، يمكنها أن توفر الوقت والجهد البشري لمجموعات من المحررين الذين يقومون بهذه المهمة يدوياً.
وتعمل هذه المنظومة الإلكترونية عن طريق قيام المحرر البشري بكتابة جملة معينة تحتوي على المعلومة الجديدة المراد تصحيحها أو إضافتها على المقال، داخل واجهة مستخدم خاصة بالبرنامج، دون الحاجة إلى الانشغال بالأخطاء الإملائية أو النحوية، فتقوم المنظومة بإجراء عملية بحث داخل موسوعة «ويكيبيديا»، بحيث تصل بمفردها إلى الصفحة المطلوبة، وتحدد تلقائياً الجملة المراد تعديلها، ثم تقوم بعملية التعديل بأسلوب بشري.
ونقل «تيك إكسبلور» عن دارش شاه، الباحث في «مختبر علوم التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي» في «معهد ماساتشوستس» القول: «مقالات (ويكيبيديا) تتطلب عمليات تحديث بشكل دائم، وسوف يكون من المفيد إجراء هذه التحديثات بشكل آلي في ظل تدخل محدود من البشر، أو من دون تدخل على الإطلاق».
وأضاف: «بدلاً من الاستعانة بمئات البشر الذين يعكفون على تحديث مقالات (ويكيبيديا)، سوف تحتاج هذه المسألة إلى عدد ضئيل للغاية؛ لأن هذا النموذج الحوسبي يقوم بالمهمة آلياً».
ويؤكد الباحثون أنه من الممكن في المستقبل بناء منظومة إلكترونية تقوم من تلقاء نفسها بجمع أحدث المعلومات من الإنترنت، وتحديث المقالات على موسوعة «ويكيبيديا» من دون تدخل من البشر.


المملكة المتحدة الإنترنت

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة