ساندرز يتقدّم للمرة الأولى على سائر المرشحين الديمقراطيين للرئاسة الأميركية

ساندرز يتقدّم للمرة الأولى على سائر المرشحين الديمقراطيين للرئاسة الأميركية

الثلاثاء - 17 جمادى الآخرة 1441 هـ - 11 فبراير 2020 مـ
يرفعون اسم «بيرني» ساندرز في لقاء انتخابي بمدينة دورهام في ولاية نيوهامبشير (إ.ب.أ)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أظهر استطلاع للرأي أنّ السناتور بيرني ساندرز تفوّق للمرة الأولى في نيّات التصويت على مستوى الولايات المتحدة على نائب الرئيس السابق جو بايدن في السباق على نيل بطاقة الترشيح الديمقراطية للانتخابات الرئاسية المقبلة، في حين حل ثالثاً مايكل بلومبرغ في قفزة غير مسبوقة للملياردير النيويوركي.

وقالت جامعة كوينيبياك التي أجرت الاستطلاع إنّ هذه النتائج تمثّل «تحوّلاً كبيراً في السباق» على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي ومقارعة الرئيس الجمهوري دونالد ترمب في الانتخابات التي تجرى في 3 نوفمبر (تشرين الثاني).

وهذه هي المرة الأولى التي يتقدّم فيها الاشتراكي بيرني ساندرز (25% من نيّات التصويت) على المعتدل جو بايدن (17%) في استطلاع للرأي على المستوى الوطني، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

أمّا المفاجأة الثانية في الاستطلاع، الذي نشرت نتائجه أمس (الإثنين)، فتمثّلت في القفزة التي حقّقها رئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ بصعوده إلى المركز الثالث، إذ حصل على 15% من نيّات التصويت، أي ما يوازي ضعف النسبة التي حصل عليها في الاستطلاع السابق لكوينيبياك في نهاية يناير (كانون الثاني) حين لم يزد رصيده على 8%.

وحلّت في المرتبة الرابعة السناتورة التقدّمية إليزابيث وارن، بحصولها على 14% من نيّات التصويت، يليها العسكري السابق بيت بوتيدجيدج (10%). أما السناتورة المعتدلة آيمي كلوبوشار فلم تحصل سوى على 4% من نيّات التصويت.


أميركا سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة