دينا شلبي... إبداعات فنية مستوحاة من حضارة مصر القديمة

دينا شلبي... إبداعات فنية مستوحاة من حضارة مصر القديمة

مشروع «ملكوت»... أعمال تجسد تناغم الإنسان والكون
الثلاثاء - 10 جمادى الآخرة 1441 هـ - 04 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15043]

دينا شلبي فنانة تشكيلية مصرية تستوحي أعمالها الفنية من مصر القديمة، من تاريخها وفنها وفلسفتها وروحانياتها. وقد أسست مشروعها الفني «ملكوت»، الذي تمزج فيه الرسم بالتصوير والكتابة لتحيي قطعاً فنية من مصر القديمة تضعها في ثوب جديد. وكل عمل فني تنتجه تصحبه بقصة القطعة أو الفكرة المستوحى منها، ودلالتها عبر الزمان والمكان.

وتقول دينا في رسالة بالبريد الإلكتروني إن فن مصر القديمة هو الشرارة التي أوقدت نار شغفها بها... كيف نقرأ هذه الحضارة وكيف نترجم أفكارها وإحساسها وعقيدتها بلغة قيمنا وأفكارنا المعاصرة؟ وتضيف أن تلك الحضارة أعمق كثيراً من الشكل الذي توصف وتشرح به اليوم، لأنها كيان شامل لا يمكن فهم جزء فيه دون ربطه بالأجزاء الباقية. فمصر القديمة ملكوت تعدى الزمان والمكان، نبع نور خرج من عقول وقلوب عظيمة وذكية من عصور غابرة ولكننا لا نزال ننهل منه حتى اليوم، وفي أحيان كثيرة دون أن ندرك ذلك.

ومثلما تكتب النوتة الموسيقية على مفتاح معين ويضبط الموسيقي أوتار آلته قبل أن يعزف، علينا أن نبدأ قصة ملكوت مصر القديمة من مفتاحها الرئيسي الذي رسم طريقها وحدد ملامح كل ما أنتجته الصورة.

فتلك الحضارة اعتمدت على الرمز. وإذا كنا اليوم نعبر عن أفكارنا بالكلمات فقد عبروا عنها بالصورة، حتى أنها صارت أسلوب كتابتهم. فكل صورة هي إناء لمعنى أو معاني مختلفة. الصورة هي فقط الباب، لا المنتهي... الكلمات هي خيال تجريدي. أما الصورة التي استخدمها المصريون القدماء فهي خيال تصويري.

وقد شدتها تلك الصور الرمزية للحضارة المصرية لإبداع نتاجاتها الفنية ـ فالطير حين رسموه لم يقصدوا الطير ذاته بل خصائصه أو رمزية طيرانه مثل القدرة على الارتقاء أو التحليق عالياً في عالم الروح أو القدرة على نقل معاني عميقة من عالم السماء إلى عالم الأرض والوصل بينهما، البصيرة الثاقبة وقلب قوي وعين لا ترتخي أبداً.

وتجسد الفنانة دينا في نتاجاتها خيال المصري القديم الواسع الذي ولد من ملاحظته الدقيقة للطبيعة... الريح والنبات والحيوانات والحشرات والنهر والشمس والقمر والأجرام السماوية والإنسان نفسه بهدف التوصل إلى التناغم الروحي مع الكون.

تفرغت دينا شلبي للفن منذ عدة سنوات بعد أن عملت في مجال الاستشارات الإدارية الدولية في مصر وإيطاليا وأميركا. وأقيم أول معرض فردي لها بالقاهرة كما شاركت في عدة معارض جماعية في غاليري نوت وفي غاليري الأقصر (بنات النيل، نوفمبر (تشرين الثاني) 2019). ودرست التصميم بالجامعة الأميركية. وهي حاصلة على بكالوريوس صحافة من جامعة القاهرة وماجيستير في إدارة الأعمال من إيطاليا.

وتدعونا دينا إلى «التأمل في المعاني التي بنيت عليها هذه الحضارة العظيمة منذ فجرها: الروحانية - التأملات في الكون والروح والإنسان. ووحدة الوجود من خلال تكامل الأضداد. والأنثوي والذكوري، والخير والشر، والأرض والسماء (أو المادة والروح)، الحياة والموت، الظاهر والباطن، العقل والحدس، الحب والغضب، قوة العقل والقلب وقدرتهما الخالقة، العلم من خلال مراقبة الطبيعة واحترامها. وأخيراً الفن عبادة: بناء معبد القلب من خلال بناء المعبد الأرضي. الفن المقدس كطريق للقلب والسماء والأبدية لا الشهرة الدنيوية».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو