ترمب يتباهى بعدد «كاذب» لفرص العمل التي أوجدتها ابنته

ترمب يتباهى بعدد «كاذب» لفرص العمل التي أوجدتها ابنته

الأحد - 8 جمادى الآخرة 1441 هـ - 02 فبراير 2020 مـ
دونالد ترمب وابنته إيفانكا (إ.ب.أ)

يدّعى الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن ابنته إيفانكا خلقت كمية هائلة من الوظائف منذ توليه منصبه عام 2017. فخلال حديثه في البيت الأبيض يوم (الجمعة)، أثنى الرئيس على إيفانكا، التي تعمل كأحد مستشاريه، والجهود التي بذلتها لخلق المزيد من فرص العمل للشعب الأميركي.
وقال ترمب: «كانت إيفانكا بطلة في اتخاذ الإجراءات الإدارية والتشريعية لمكافحة الاتجار بالبشر... لديها قلب حقيقي... هذه المسألة كانت مهمة جداً بالنسبة لها». وأضاف: «لقد خلقت حتى الآن أكثر من 15 مليون وظيفة لشعب هذا البلد، وهو أحد الأسباب التي تجعل أرقام البطالة لدينا هي الأفضل على الإطلاق»، وفقاً لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية.
وحسب الصحيفة البريطانية: «كان هذا الأمر ليكون مثيراً للإعجاب لو لم يكن غير صحيح تماماً».
فعندما تولى منصبه، وعد ترمب بخلق 25 مليون وظيفة، لكن تقريراً صدر عن صحيفة «يو إس إيه توداي» الأميركية في ديسمبر (كانون الأول) أظهر أنه خلال 33 شهراً كرئيس، نجح ترمب فقط في خلق ما يصل إلى 5.7 مليون وظيفة، وهو رقم «محترم» ولكن لا يزال أقل من تلك التي أنشأها سلفه باراك أوباما.
ولدى ترمب تاريخ مع امتداح إيفانكا بسبب إيجادها فرص العمل. ففي نوفمبر (تشرين الثاني)، ادعى أن إيفانكا أوجدت 14 مليون فرصة عمل.
وحسب وكالة «فوربس» فإن إيفانكا حصلت على تعهدات من حوالي 300 شركة بتوفير التدريب وأنواع أخرى من الفرص، مع الإشارة إلى أن الرقم الإجمالي لهذه الفرص يصل إلى 6.3 مليون فرصة، وهو رقم لا يزال أقل بكثير من الـ15 مليوناً التي أعلنها والدها.


أميركا أخبار أميركا ترمب

اختيارات المحرر

فيديو