ملصق في بريطانيا للأجانب: تحدثوا بالإنجليزية أو غادروا

ملصق في بريطانيا للأجانب: تحدثوا بالإنجليزية أو غادروا

الأحد - 8 جمادى الآخرة 1441 هـ - 02 فبراير 2020 مـ
بريطانيون يحتفلون بالخروج من الاتحاد الأوروبي (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

تحقق الشرطة البريطانية في أمر ملصق تم وضعه على أبواب برج سكني في «ونشستر» شرق إنجلترا يُخبر السكان بأنه يجب عليهم التحدث باللغة الإنجليزية فقط، باعتباره «حادثاً ذا دوافع عنصرية».

وتم العثور على نسخة من الملصق، الذي يحمل عنوان «يوم خروج سعيد من الاتحاد الأوروبي»، في كل طابق من طوابق البرج صباح (الجمعة)، يوم خروج بريطانيا رسمياً من الاتحاد الأوروبي.

ويقول الملصق: «نظراً لأن بلدنا العظيم عاد أخيراً، نشعر أن هناك قاعدة واحدة يجب توضيحها للمقيمين... نحن لا نتسامح مع الأشخاص الذين يتحدثون لغات أخرى غير الإنجليزية في الشقق... استعدنا بلدنا مرة أخرى، واللغة الإنجليزية هي اللغة التي نتحدثها هنا»، وفقاً لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية.


وحسب الملصق، فإن أي شخص يرغب في التحدث بلغة مختلفة عليه «العودة إلى البلد الذي أتى منه».

وقال متحدث باسم الشرطة إنه تمت إزالة جميع الملصقات من البرج، مؤكدا أنه «لا يوجد مكان في المجتمع للكراهية والتعصب». وأضاف أنه «لا ينبغي لأحد أن يواجه التخويف... نظل ملتزمين بمساعدة الناس على الشعور بالأمان».

وأشار متحدث الشرطة إلى أنه «يتم التعامل مع هذا الأمر باعتباره حادثا ذا دوافع عنصرية».

وأدان سكان البرج ومستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي الملصق، ووصفوه بأنه «عار». كما تم وضع العديد من الملصقات الجديدة تحمل رسائل إيجابية لدعم السكان الأجانب.

وأنهت بريطانيا (الجمعة) عضويتها في الاتحاد الأوروبي بعد 47 عاماً على انضمامها إليه من دون أن تقيم في هذه المناسبة التاريخية أي احتفال رسمي يُذكر. فبعد نحو 1317 يوماً من التصويت على الانسحاب في استفتاء عام 2016، حصل الانسحاب الرسمي من كتلة دول الاتحاد الـ28 في تمام الساعة 11 مساء بتوقيت المملكة المتحدة، أي منتصف الليل بتوقيت بروكسل.


بريطانيا أخبار بريطانيا بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة