إطلاق نار في مظاهرة ضد قانون المواطنة الهندي

إطلاق نار في مظاهرة ضد قانون المواطنة الهندي

الأحد - 8 جمادى الآخرة 1441 هـ - 02 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15041]

نيودلهي - «الشرق الأوسط»: وقع إطلاق نار ثان في أحد أماكن التظاهر الرئيسية ضد قانون الجنسية المثير للجدل، في العاصمة الهندية نيودلهي. ويشير الهجوم إلى زيادة حدة التوتر، في الوقت الذي تدخل فيه الاحتجاجات أسبوعها السابع. ولم ترد تقارير على الفور بحدوث أي إصابات جراء إطلاق النار الذي وقع في منطقة شاهين باغ حيث تتظاهر مئات المسلمات احتجاجا على إصدار حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي «قانون تعديل المواطنة» المتعلق بالجنسية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي. وانضم المئات من الطلاب والنشطاء الحقوقيين إلى المظاهرات المناهضة للقانون. وكان شخص أطلق النار في وقت سابق بالقرب من جامعة الملية الإسلامية وأصاب أحد الطلاب المتظاهرين. ويأتي إطلاق النار فيما تتجه دلهي إلى انتخابات ولايات محتدمة في الثامن من فبراير (شباط). يتظاهر الآلاف في أنحاء الهند احتجاجا على «تعديل قانون المواطنة» الذي يسمح للمهاجرين غير الشرعيين من غير المسلمين القادمين من ثلاث دول ذات أغلبية مسلمة، هي بنغلاديش وباكستان وأفغانستان، بالحصول على الجنسية الهندية إذا كانوا يواجهون اضطهادا دينيا في بلدانهم.


الهند أخبار الهند

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة