البحرين تؤكد موقفها من القضية الفلسطينية وأهمية الوصول إلى حل عادل للسلام

البحرين تؤكد موقفها من القضية الفلسطينية وأهمية الوصول إلى حل عادل للسلام

أعربت عن تطلعها لبدء مفاوضات مباشرة تحت رعاية أميركية
الأربعاء - 4 جمادى الآخرة 1441 هـ - 29 يناير 2020 مـ
وزارة الخارجية البحرينية (بنا)
المنامة: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكدت وزارة الخارجية البحرينية، اليوم (الأربعاء)، موقفها الثابت والراسخ من القضية الفلسطينية ودعمها لكافة الجهود الهادفة للتوصل إلى حل عادل وشامل يؤدي لاستعادة كافة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة كغيره من شعوب العالم.
وأشادت الخارجية البحرينية، بالجهود الحثيثة التي تقوم بها الولايات المتحدة لدفع عملية السلام، وأعربت كذلك عن تطلعها بأن تقوم الأطراف المعنية بدراسة ما تقدمت به الولايات المتحدة، وبدء مفاوضات مباشرة بين الجانبين برعاية أميركية للتوصل إلى اتفاق يلبي تطلعات الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي في تحقيق السلام الشامل والعادل فيما بينهما، ويؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ويدعم الأمن والسلم في المنطقة ويعود بالنفع والخير على جميع دولها وشعوبها.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أعلن أمس، رؤيته التي طال انتظارها لحل النزاع في الشرق الأوسط، التي تضمنت، كما كان متوقعاً، إقراراً ببقاء القدس «غير مقسمة» عاصمة لدولة إسرائيل، وإقامة دولة فلسطينية متصلة جغرافياً، ولكن «منزوعة السلاح»، وتكون عاصمتها في أجزاء من القدس الشرقية.
وتقدّم هذه الرؤية الأميركية للسلام حدوداً جديدة للدولتين الإسرائيلية (بوصفها دولة يهودية) والفلسطينية المستقبلية، لكنها يمكن أن تكون خاضعة لتعديلات في مفاوضات مباشرة بين الطرفين. وأمهل الرئيس الأميركي الفلسطينيين 4 سنوات للموافقة على خطته، قائلاً إن الدولة الفلسطينية المستقبلية لن تقوم إلا وفق «شروط» عدة، بما في ذلك «الرفض الصريح للإرهاب».
وتتبنى الخطة حلاً يقوم على أساس دولتين للفلسطينيين والإسرائيليين. وتدعو الخطة إلى إنشاء دولة مستقلة لفلسطين تكون عاصمتها في أجزاء من القدس الشرقية (مثل أبو ديس وشعفاط وكفر عقب)، لكن ضمن شروط، بينها إعلان «الجانب الفلسطيني الوفاء بمعايير وإجراءات محددة مثل استئصال الإرهاب ووقف المساعدات لأسر الإرهابيين».
كما تنص الخطة على «مقايضة وتبادل للأراضي» بما في ذلك تبادل أرض جنوب قطاع غزة ومنح الفلسطينيين مزيداً من الأراضي عند الحدود المصرية، لكنها ستبقى خاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية. وتمنح إسرائيل، في المقابل، الحق في السيادة على غور الأردن شرق الضفة.


البحرين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة