غريفيث يدعو لخفض التصعيد... وآرون: بريطانيا ليست محايدة في اليمن

غريفيث يدعو لخفض التصعيد... وآرون: بريطانيا ليست محايدة في اليمن

الاثنين - 1 جمادى الآخرة 1441 هـ - 27 يناير 2020 مـ
المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث (الشرق الأوسط)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، أطراف النزاع في اليمن إلى «خفض تصعيد العنف وتجديد التزامهم بالتوصل لحل سلمي للنزاع»، مضيفاً: «يستحق اليمنيون ما هو أفضل من الحياة في ظل حرب لا تنتهي».

وزاد غريفيث في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «منذ ما يزيد على العام، قطع أطراف النزاع في اليمن عهداً على أنفسهم أمام الشعب اليمني بإبقاء الحديدة آمنة، وباستخدام إيرادات الميناء في دفع الرواتب، وبإعادة المحتجزين لذويهم وأحبائهم. يجب على أطراف النزاع الوفاء بتلك العهود وبناء بيئة مواتية لعملية السلام».

ومن المرتقب أن يعقد مجلس الأمن غداً (الثلاثاء)، جلسة مغلقة عن اليمن، وترجّح مصادر غربية أن يُصدر بياناً بعد الجلسة.

وقال السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، في مقابلة على شاشة قناة «الحدث»، اليوم، إن «أعضاء مجلس الأمن ثلاثة نقاط تهمهم في جلستهم المغلقة حول اليمن غداً، الأولى وقف التصعيد الأخير في نهم، والثانية إعادة التهدئة بين السعودية والحوثيين، والثالثة تنفيذ اتفاق الرياض».

وشدد آرون في حديثه على أن هناك حاجة ماسّة إلى مفاوضات شاملة في اليمن، مضيفاً أن «التحالف وبريطانيا لا يقبلان بأن يكون الحوثيون (حزب الله) آخر في اليمن... وموقفنا واضح، فما بدأ في اليمن هو انقلاب، وقد كتبنا القرار 2216، ولسنا محايدين، بل نعترف بالحكومة الشرعية».


اليمن الأمم المتحدة صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة