أول ظهور علني لعمة زعيم كوريا الشمالية منذ إعدام زوجها

أول ظهور علني لعمة زعيم كوريا الشمالية منذ إعدام زوجها

شاركت كيم وزوجته الاحتفال برأس السنة القمرية
الأحد - 1 جمادى الآخرة 1441 هـ - 26 يناير 2020 مـ
كيم كيونغ-هوي عمة زعيم كوريا الشمالية ظهرت بفستان أسود بالقرب من كيم جونغ أون في حفل موسيقي (وكالة الأنباء الكورية المركزية)
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشفت وسائل إعلام رسمية كورية شمالية، اليوم (الأحد)، عن أول ظهور علني لكيم كيونغ - هوي عمة الزعيم كيم جونغ أون منذ أكثر من 6 سنوات.

وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية بأن كيم جونغ أون حضر حفلاً موسيقياً بمناسبة يوم رأس السنة القمرية الجديد، أمس (السبت)، على مسرح سامغيون في بيونغ يانغ مع زوجته ري سول جو.

وأضافت «الوكالة الكورية الشمالية»، التي يتم متابعتها في سيول، أن كيم كيونغ - هوي، أرملة الراحل جانج سونج ثايك، شاركت القائد وزوجته الحضور.

وتم إعدام جانغ، الذي كان يُعتبر الرجل الثاني في بيونغ يانغ، في ديسمبر (كانون الأول) 2013، بتهمة الخيانة. ولم تظهر كيم كيونغ - هوي علانية منذ ذلك الحين، مما أدى إلى تكهنات بأنها لاقت مصير زوجها، وفقاً لـ«وكالة أنباء يونهاب» الكورية الجنوبية.

وكانت دائرة المخابرات الوطنية في سيول أبلغت الجمعية الوطنية في أغسطس (آب) 2017 بأنها كانت تقيم بالقرب من بيونغ يانغ، وأنها تتلقى العلاج الطبي من مرض السكري، وفقاً لما ذكرته «وكالة الأنباء الألمانية».

يُشار إلى أن كيم كيونغ - هوي هي ابنة مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونغ، وأخت الزعيم الراحل كيم جونغ إيل، والد كيم جونغ أون، وتم تجريدها من مناصب حكومية رئيسية بعد إعدام زوجها غير المتوقع.


وكانت كيم كيونغ - هوي وزوجها في الماضي مركز قوة وشكلا نوعاً من الوصاية في العالم السياسي لكوريا الشمالية وراء الزعيم الكوري الشمالي الذي تولى الحكم خلفاً لوالده في ديسمبر (كانون الأول) عام 2011.

وقال أوليفر هوثام مدير تحرير مؤسسة «إن كيه نيوز» الإخبارية التي تتابع الأوضاع في كوريا الشمالية ومقرها سيول إن «كثيرين من مراقبي كوريا الشمالية كانوا يظنون أن كيم كيونغ - هوي ذهبت للمنفى أو حتى قُتلت عقب موت زوجها، ولذلك فإن رؤيتها تظهر بجانب الزعيم بعد نحو ست سنوات مفاجأة بالتأكيد»، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال هوثام إن عودة كيم كيونغ - هوي للظهور في مكان بارز يشير إلى احتفاظها أو على الأقل استعادتها لوضع مؤثر وراء الكواليس، مشيراً إلى أن وسائل الإعلام الرسمية ذكرت اسمها بعد تشوي ريونج هاي الرجل الثاني من الناحية الاسمية في كوريا الشمالية.


كوريا الشمالية كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة