«علكة وألعاب أطفال وطائرة ورقية» خلال محاكمة ترمب في الشيوخ الأميركي

«علكة وألعاب أطفال وطائرة ورقية» خلال محاكمة ترمب في الشيوخ الأميركي

الجمعة - 29 جمادى الأولى 1441 هـ - 24 يناير 2020 مـ
محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ (قناة إيه بي سي نيوز) الأميركية
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

اتهم عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي، الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء، بخرق القواعد، والتصرف مثل الطلاب الذين يشعرون بالملل خلال محاكمة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، حيث شوهدوا وهم نائمون أو يلعبون.

ويتهم الديمقراطيون الرئيس الجمهوري بالضغط على أوكرانيا مشترطاً أن تعلن كييف فتح تحقيق بحق خصمه الديمقراطي جو بايدن الذي قد يواجهه في انتخابات 2020 من أجل منحها مساعدة عسكرية حيوية جمدها البيت الأبيض، ثمّ حاول إخفاء القضية.

ووفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، تم وضع قيود على الوصول إلى القاعة التي تجري بها المحاكمة في مجلس الشيوخ؛ ما قلل من عدد المصورين الصحافيين القادرين على التقاط صور للأعضاء الحاضرين والذي كان بعضهم مثل الديمقراطي مارك وارنر نائماً لمدة 20 دقيقة.

وأضافت، أن نواباً آخرين كانوا يلعبون الكلمات المتقاطعة، بل وشوهدت طائرة ورقية بجوار أحدهم رغم أن مجلس الشيوخ يقدم نفسه بصفته «حرماً مقدساً».


وتابعت «بي بي سي»، أن بعض الأعضاء كانوا يأكلون الشوكولاتة ويمضغون العلكة رغم قواعد الصارمة المطبقة في المجلس بشأن عدم تناول الطعام.

وأضافت، أن العضو الجمهوري، ريتشارد بور، وزع لعب أطفال على زملائه لتساعدهم على تمضية وقت ساعات المحاكمة.

ولفتت إلى أن بعض الأعضاء تغلبوا على الحظر الذي فرض على اصطحاب الهواتف وأجهزة الكومبيوتر المحمولة خلال المحاكمة من خلال ارتداء ساعات ذكية.

ودافع بعض الأعضاء الذين اتهموا بخرق القواعد، مثل جيمس ريش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، الذي شوهد وهو مغلق العينين ولا يتحرك خلال الجلسات، والذي قال متحدث باسمه، إن ريش كان ينصت بتركيز ولم يكن نائماً.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة