حرائق أستراليا تسبب زيادة كبيرة في ثاني أكسيد الكربون على الأرض

حرائق أستراليا تسبب زيادة كبيرة في ثاني أكسيد الكربون على الأرض

الجمعة - 28 جمادى الأولى 1441 هـ - 24 يناير 2020 مـ
تصاعد الدخان جراء حرائق الغابات في أستراليا (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال مكتب الأرصاد الجوية البريطاني، اليوم (الجمعة)، إن حرائق الغابات في أستراليا تسهم في واحدة من أكبر الزيادات السنوية في تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض منذ بدء تسجيل البيانات قبل أكثر من 60 عاماً، بحسب وكالة «رويترز».
وبينما تعتبر انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري الناتجة عن الأنشطة البشرية مسؤولة عن الجانب الأكبر من زيادة مستويات ثاني أكسيد الكربون، أدت حرائق الغابات في أستراليا إلى تفاقم المشكلة بشدة، ما يبرز تأثير الكارثة على النظام المناخي العالمي.
وقال مكتب الأرصاد، في بيان: «تشير التوقعات الخاصة بتركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي إلى أن عام 2020 سيشهد إحدى أكبر الزيادات السنوية منذ بدء القياسات في مونا لوا في هاواي عام 1958».
وذكر البيان أنه من المتوقع أن يزيد تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي عن 417 جزءاً في المليون في شهر مايو (أيار).
وتجاوزت تركيزات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض بالفعل ما يعتبره العلماء حدوداً آمنة.
وحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في قمة للمناخ في مدريد في ديسمبر (كانون الأول) من أن 400 جزء في المليون كانت يوماً تعتبر «نقطة تحول لا يمكن تصورها».


المملكة المتحدة أستراليا حريق حرائق الغابات حرارة الأرض التلوث البيئي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة