تأجيل محاكمة 47 متهماً في «اقتحام قسم شرطة» في بورسعيد

تأجيل محاكمة 47 متهماً في «اقتحام قسم شرطة» في بورسعيد

متهمون بـ«الانضمام لجماعة إرهابية وحيازة أسلحة»
الجمعة - 29 جمادى الأولى 1441 هـ - 24 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15032]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

أجلت محكمة جنايات بورسعيد، أمس، إعادة محاكمة محمد بديع، مرشد تنظيم «الإخوان»، و46 آخرين من قيادات التنظيم، في أحداث العنف والقتل التي وقعت بالمحافظة في أغسطس (آب) عام 2013، والمعروفة باسم «أحداث قسم شرطة العرب» إلى 27 فبراير (شباط) المقبل.

وكانت النيابة العامة في مصر، قد نسبت لهم تهم: «الاشتراك في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص، من شأنه أن يجعل السلم العام في خطر، وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة، والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء عملهم».

وبحسب تحقيقات النيابة، فقد «تجمع المتهمون وآخرون مجهولون من أعضاء تنظيم (الإخوان)، والموالين للتنظيم عقب فض اعتصامي (رابعة) بشرق القاهرة، و(النهضة) بالجيزة، وتوجهوا لقسم شرطة العرب حاملين الأسلحة النارية، إلى أن وصلوا حتى باغتوا المجني عليهم بالاعتداء بتلك الأسلحة والأدوات... وقد اقترنت جريمتهم بجناية القتل العمد في حق رجال الشرطة».

وتصنف السلطات المصرية «الإخوان» تنظيماً إرهابياً منذ عام 2014، وتتهم عناصره بالمسؤولية عن أعمال العنف التي شهدتها البلاد منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، المنتمي إليها، في يوليو (تموز) 2013.

وكانت محكمة جنايات بورسعيد قد أصدرت في وقت سابق، حكماً بمعاقبة مرشد التنظيم، والقياديين بالتنظيم محمد البلتاجي وصفوت حجازي، و16 آخرين، بالسجن المؤبد، ومعاقبة 76 متهماً آخرين «هاربين» بعقوبة السجن المؤبد ذاتها غيابياً لكل منهم، ومعاقبة 28 آخرين حضورياً بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، والقضاء ببراءة 68 متهماً.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة