عمليات بحث لإنقاذ مهاجرين فشلوا في الوصول إلى بريطانيا بحراً

عمليات بحث لإنقاذ مهاجرين فشلوا في الوصول إلى بريطانيا بحراً

الأربعاء - 27 جمادى الأولى 1441 هـ - 22 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15030]

تتواصل جهود السلطات البلجيكية لإنقاذ عدد من المهاجرين غير الشرعيين، حاولوا السفر بمركب من إحدى المدن الساحلية عبر المانش، في اتجاه بريطانيا، وحسبما أعلنت السلطات البلجيكية صباح الثلاثاء، جرى القبض على أفغاني و5 إيرانيين، وما زال البحث جارياً عن 8 آخرين، يعتقد أن من بينهم طفلين.
وقال برام ديغريك عمدة مدينة باني الساحلية البلجيكية في منطقة فلاندر، إن 14 شخصاً حاولوا في الساعة الخامسة صباحاً، السفر بطريقة غير شرعية، مستقلين قارباً إلى بريطانيا، ولكن المحاولة فشلت على ما يبدو، وعادت أعداد منهم سباحة إلى الشاطئ. وشاهدهم أحد المواطنين الذي اتصل بالشرطة، وعلى الفور جرى إبلاغ جميع السلطات للتحرك لإنقاذ الآخرين.
وتشهد السواحل الشمالية من بلجيكا منذ فترة، محاولات للسفر بشكل غير شرعي إلى بريطانيا، وحذر حاكم منطقة فلاندر (شمال بلجيكا)، من مغبة انتقال مشكلة عبور المهاجرين إلى المملكة المتحدة من السواحل الفرنسية إلى سواحل بلجيكا. وتحاول السلطات المحلية في بلجيكا التصدي لمحاولات عبور المهاجرين لبحر المانش، انطلاقاً من الشواطئ البلجيكية للوصول إلى بريطانيا، وذلك بعد أن قامت فرنسا بتكثيف المراقبة على حدودها الشمالية.
وقد شكلت منطقة كالييه ومحيطها (شمال فرنسا)، نقطة عبور أساسية للمهاجرين، الراغبين في الوصول إلى المملكة المتحدة على مدى السنوات الماضية. وأشار كارل دوكالويه إلى أنه يتعاون مع السلطات المحلية في كل من فرنسا وبريطانيا وكذلك مع وكالة الشرطة الدولية (إنتربول)، حيث «يتعين حشد مزيد من الإمكانات من أجل منع المهاجرين من مثل هذه المغامرات الخطرة».
ويلاحظ المراقبون ارتفاع محاولات المهاجرين عبور المانش نحو بريطانيا في الآونة الأخيرة، تحسباً لإغلاق الحدود بعد خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست) نهاية الشهر الحالي. ولكن من وجهة نظر البعض من المراقبين، لا تزال محاولات العبور انطلاقاً من الشواطئ البلجيكية قليلة نوعاً ما بمثيلاتها من الشواطئ الفرنسية.


المملكة المتحدة مهاجرين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة