موجز أخبار

موجز أخبار

الثلاثاء - 25 جمادى الأولى 1441 هـ - 21 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15029]

- تنظيم احتجاج على خطة بوتين «للحكم للأبد»
موسكو - «الشرق الأوسط»: قالت المعارضة الروسية المناهضة للكرملين أمس (الاثنين)، إنها تعتزم تنظيم احتجاج كبير الشهر المقبل، لإبداء الاعتراض على التعديلات الدستورية التي يقترحها الرئيس فلاديمير بوتين، بينما تعتبرها المعارضة حيلة من الرئيس ليحكم مدى الحياة. وفي خطوة مفاجئة، كشف بوتين النقاب الأسبوع الماضي، عن تعديل شامل للنظام السياسي قاد إلى استقالة ديمتري ميدفيديف من رئاسة الوزراء هو وحكومته. ورأى كثيرون أن مقترحات بوتين، التي من شأنها أن تؤدي إلى تعديل الدستور لإنشاء مراكز جديدة للسلطة خارج نطاق الرئاسة، تتيح مجالاً للرئيس البالغ من العمر 67 عاماً، لإبقاء قبضته على السلطة بعد انتهاء ولايته في عام 2024. وأعلن السياسي المعارض إيليا ياشين يوم الاثنين، ما قال إنها خطط منسقة للمعارضة لتنظيم مسيرة احتجاج ضد مبادرة بوتين في 29 فبراير (شباط) في موسكو. وكتب ياشين، الذي وصف تغييرات بوتين بأنها ترقى لأن تكون «حكماً إلى الأبد» أن «المجتمع يحتاج إلى احتجاج كبير وحاشد حقيقة».


- الرئيس البوليفي السابق موراليس يعلن عن مرشحي حزبه لانتخابات الرئاسة
بوينس آيرس - «الشرق الأوسط»: أعلن رئيس بوليفيا السابق إيفو موراليس أن السياسي لويس آركي، الذي كان يتولى منصب وزير الاقتصاد خلال ولايته، هو مرشح حزبه اليساري في الانتخابات الرئاسية المقبلة. كما أعلن موراليس، الذي يعيش حالياً في المنفى في الأرجنتين، أن وزير خارجيته سابقاً ديفيد تشوكهوانكا هو مرشح حزب «الحركة نحو الاشتراكية» لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات المقررة في 3 مايو (أيار) المقبل. وينتمي المرشحان لشعب أيمارا، وهو من السكان الأصليين في بوليفيا. وكان موراليس قد أعلن فوزه بفترة رئاسية رابعة في الانتخابات العادية التي أجريت في 20 أكتوبر (تشرين الأول)، لكن اتهامات التزوير تسببت في أسابيع من الاحتجاجات العنيفة أجبرت أول رئيس للبلاد من السكان الأصليين على الاستقالة والخروج إلى المنفى في المكسيك ثم بعد ذلك الأرجنتين. وتولت نائبة رئيس مجلس الشيوخ السابقة جنين أنيز السلطة في بوليفيا، وتترأس حالياً حكومة مؤقتة. وأعلن الناشط اليميني زعيم المعارضة لويس فرناندو كاماتشو بالفعل ترشحه للمنصب الأعلى في البلاد. ويقال إن المحامي كاماتشو، وهو من سانتا كروز دي لا سيرا شرقي البلاد، هو أحد العقول المدبرة وراء الاحتجاجات التي أدت في النهاية إلى استقالة موراليس، ويتهمه النقاد بالعنصرية والتعصب الديني.


- محاكمة 4 قادة شرطة كاتالونيين بسبب عدم منع استفتاء الانفصال
مدريد - «الشرق الأوسط»: شهد أمس (الاثنين)، مثول 4 من كبار مسؤولي الشرطة السابقين في كاتالونيا أمام القضاء، متهمين بعدم بذل الجهد الكافي لمنع إجراء استفتاء غير مصرح به لاستقلال الإقليم عن إسبانيا عام 2017، في مستهل محاكمة من المتوقع أن تستمر حتى مارس (آذار). وتم عزل جوسيب لويز ترابيرو من منصب رئيس جهاز شرطة كاتالونيا المعروف باسم «موسوس ديسكوادرا» بعد فشل السلطات في وقف إجراء الاستفتاء الذي اعتبر غير قانوني. ويواجه الآن واثنان آخران من المسؤولين عقوبة السجن لمدة 11 سنة لكل منهم حال إدانتهم بإثارة الفتنة. ويواجه مسؤول سابق آخر عقوبة محتملة بالسجن لمدة 4 سنوات. وتأتي بداية المحاكمة بعد 3 أشهر من إصدار محكمة إسبانية أحكامها بحق 9 من القادة الانفصاليين الكاتالونيين بالسجن لفترات تصل إلى 13 عاماً، لدورهم في تنظيم الاستفتاء. ويُتهم مسؤولو الشرطة بعدم القيام بكل ما في وسعهم لمنع الاستفتاء.


- ماليزيا تعيد 110 حاويات من النفايات البلاستيكية إلى مصادرها
كوالالمبور - «الشرق الأوسط»: تعتزم الحكومة الماليزية إعادة 110 حاويات من النفايات البلاستيكية إلى مصادرها هذا العام، بعد أن شحنتها دول مختلفة إلى البلاد، وجاءت أكثرها من الولايات المتحدة، بحسب ما ذكره تقرير إخباري أمس (الاثنين). ونقلت «وكالة الأنباء الوطنية الماليزية» عن وزارة الطاقة والعلوم والتكنولوجيا والبيئة وتغير المناخ، القول إن هناك 60 حاوية جاءت من الولايات المتحدة، و15 من كندا، و14 من اليابان، و9 من المملكة المتحدة، و8 من هولندا والمتبقي من المكسيك، والمجر، وفرنسا وجامايكا. وكشفت الوزارة نقلاً عن تقرير الأداء لعام 2019، أنه تمت إعادة أكثر من 3 آلاف طن من النفايات البلاستيكية في 150 حاوية، إلى منشئها في 13 دولة، خلال الربع الثالث من العام الماضي، لتصبح ماليزيا بذلك أحدث دولة آسيوية ترفض نفايات الدول الغنية. وأكدت الوزارة بذلك للعالم التزامها الثابت بإعادة القمامة إلى الدول التي أتت بها، فضلاً عن معالجة قضايا بيئية أخرى والتغير المناخي.


روسيا ماليزيا بوليفيا أخبار العالم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة