العراق: يوم دموي طويل بين بغداد والبصرة

العراق: يوم دموي طويل بين بغداد والبصرة

صالح يناقش أسماء ثلاثة مرشحين لرئاسة الوزراء
الثلاثاء - 26 جمادى الأولى 1441 هـ - 21 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15029]
محتج يجر إطاراً محترقاً خلال مواجهات مع الشرطة في البصرة أمس (رويترز)
بغداد: فاضل النشمي - وحمزة مصطفى

نفذت جماعات الحراك في العراق تهديدها أمس بتصعيد الحركة الاحتجاجية وخاض المحتجون معارك كر وفر مع قوات الأمن في بغداد وباقي محافظات وسط البلاد وجنوبها، مما أسفر عن سقوط 6 قتلى على الأقل وعشرات الجرحى من الجانبين.

وفيما أعلنت قيادة عمليات بغداد عن إصابة 14 ضابطاً بالحجارة، تقول جماعات الاحتجاجات إن ما لا يقل عن 60 محتجاً سقطوا بين قتيل وجريح قرب طريق محمد القاسم للمرور السريع وساحة الطيران. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طبية مقتل ثلاثة متظاهرين في العاصمة، اثنان بالرصاص الحي وواحد بقنبلة غاز.

وفي وقت لاحق أمس، أعلنت نقابة الصحافيين الوطنية مقتل المصور الصحافي يوسف ستار خلال تغطيته للمظاهرات وسط بغداد. وبدورها، أفادت وكالة «رويترز» بمقتل متظاهر في كربلاء برصاص الأمن بينما دهس محتج اثنين من أفراد الشرطة في البصرة.

من ناحية ثانية، ظهرت أمس بوادر اتفاق على صعيد اختيار رئيس وزراء جديد خلفاً للمستقيل عادل عبد المهدي.

وأفادت مصادر بتبلور إجماع على تسمية وزير الاتصالات السابق محمد توفيق علاوي لتولي المنصب، علماً بأنه أحد أبرز ثلاثة مرشحين قدمت أسماؤهم لرئيس الجمهورية برهم صالح. والآخران هما كبير مستشاري رئاسة الجمهورية علي الشكري ومدير المخابرات مصطفى الكاظمي.


المزيد...


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة