المرصد السوري: مقتل 7 مدنيين بقصف جوي روسي للشمال الغربي

المرصد السوري: مقتل 7 مدنيين بقصف جوي روسي للشمال الغربي

الاثنين - 25 جمادى الأولى 1441 هـ - 20 يناير 2020 مـ
دبابة للقوات الروسية في محافظة الحسكة (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»

قُتل سبعة مدنيين على الأقل، بينهم خمسة أطفال، اليوم (الإثنين) في غارات شنّتها طائرات حربية روسية في شمال غرب سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتتعرض منطقة إدلب ومحيطها، والتي تؤوي نحو ثلاثة ملايين شخص نصفهم من النازحين، منذ أسابيع لتصعيد في القصف تخلله اتفاق روسي تركي لوقف إطلاق النار إلا أنه لم يستمر طويلاً.

وأوضح المرصد السوري أن الغارات الروسية استهدفت ثلاث قرى في ريف حلب الغربي المحاذي لمحافظة إدلب، وأسفرت في قرية واحدة عن مقتل ثلاثة اطفال. وتسببت أيضاً بإصابة أكثر من 31 شخصاً بجروح، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت قوات النظام وحليفتها روسيا قد صعّدت منذ ديسمبر (كانون الأول) عملياتها في المنطقة وتحديداً في ريف إدلب الجنوبي، ما دفع نحو 350 ألف شخص إلى النزوح شمالاً باتجاه مناطق أكثر أمناً، وفق الأمم المتحدة.

وبعد أسابيع من القصف العنيف، أعلنت روسيا في التاسع من الشهر الجاري التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار أكدته تركيا لاحقاً. إلا أنه لم يستمر سوى بضعة أيام قبل ان تعاود الطائرات الحربية منذ منتصف الأسبوع الماضي التصعيد في المنطقة الواقعة بمعظمها تحت سيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وتنشط فيها فصائل معارضة أخرى أقل نفوذاً.


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة