مؤتمر برلين يدعو إلى «وقف دائم لإطلاق النار» في ليبيا

مؤتمر برلين يدعو إلى «وقف دائم لإطلاق النار» في ليبيا

الأحد - 24 جمادى الأولى 1441 هـ - 19 يناير 2020 مـ
المؤتمر الصحافي الختامي لـ«مؤتمر برلين»... (رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
دعا قادة أبرز الدول المعنية بالنزاع في ليبيا، اليوم (الأحد)، إلى وقف العمليات القتالية والتزام «وقف دائم لإطلاق النار» في ليبيا، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

كما قرر هؤلاء القادة التزام احترام حظر إرسال الأسلحة إلى ليبيا الذي فرضته الأمم المتحدة عام 2011، ووقف أي «تدخل خارجي».

وأورد البيان الختامي الذي صدر إثر المؤتمر الدولي الذي عُقد في العاصمة الألمانية: «ندعو جميع الأطراف المعنية إلى مضاعفة جهودها من أجل وقف دائم للعمليات القتالية وخفض التصعيد ووقف دائم لإطلاق النار».

وسيُجري تنظيم لقاءات بين القادة العسكريين من طرفي النزاع لضمان احترام فعال ودائم لوقف العمليات القتالية، وستُوجه دعوة «خلال الأيام المقبلة» في هذا الصدد، وفق ما أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

ودعا الأمين العام طرفي النزاع إلى تشكيل «لجنة عسكرية» مؤلفة من عشرة مسؤولين عسكريين، خمسة من كل طرف، من أجل تعزيز وقف إطلاق النار.

وأعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مساء اليوم (الأحد)، نجاح مؤتمر برلين الخاص بالأزمة الليبية.

وخلال مؤتمر صحافي عقدته بعد المؤتمر، قالت ميركل إن الهدف من المؤتمر كان أن يتحدث كل الأطراف أصحاب الصلة بالصراع بصوت واحد، مشيرة إلى أنه «فقط عندئذ يمكن لأطراف الصراع أن يفهموا أنه من غير الممكن أن يكون هناك حل عسكري للصراع»، وتابعت أنه «قد تم تحقيق هذا الهدف».

وأوضحت ميركل أن طرفي الصراع؛ وهما المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي، وفايز السراج رئيس حكومة الوفاق، لم يكونا جزءاً من المؤتمر، وذكرت أنهما كانا موجودين في برلين، وتم إخطارهما؛ كل على حدة، بسير المحادثات.

من جانبه، أعرب غسان سلامة، المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، عن رضاه عن المؤتمر، وقال: «اليوم كان يوماً عظيماً لإعطائنا دفعة».

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان قوله (الأحد) إن الإمارات تدعم تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا على أساس عدم التدخل في شؤونها الداخلية. وأشاد الوزير أيضاً بألمانيا لاستضافتها القمة سعياً للتوصل إلى تسوية سياسية للصراع في ليبيا.

ومنذ تجدد المعارك بين طرفي النزاع في ليبيا في أبريل (نيسان) 2019، قُتل أكثر من 280 مدنياً وألفا مقاتل، بحسب الأمم المتحدة، ونزح أكثر من 170 ألف شخص.
المانيا ليبيا أخبار ليبيا الأزمة الليبية المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة