صحيفة: استقلال هاري وميغان عن العائلة المالكة لن يتم قبل 6 أشهر

صحيفة: استقلال هاري وميغان عن العائلة المالكة لن يتم قبل 6 أشهر

الجمعة - 22 جمادى الأولى 1441 هـ - 17 يناير 2020 مـ
الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشف مصدر ملكي أن الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل لن يتمكنا من تنفيذ قرارهما بالتخلي عن مهامهما الملكية ليعيشا حياة أكثر استقلالية، بشكل نهائي، قبل 6 أشهر.
وأكد المصدر لصحيفة «ذا صن» البريطانية، أن هناك خلافاً بين الزوجين والعائلة المالكة بشأن الصفقات التجارية التي أجراها دوق ودوقة ساسكس.
وكان الزوجان قد سجّلا رخصاً تجارية لأكثر من 100 منتج من ملابس وأحذية وكتب وأدوات مكتبية تحمل علامتهما التجارية التي أطلقاها في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، تحت اسم «ساسكس رويال».
وقام كبار مستشاري الملكة على حثها بضرورة فحص جميع الصفقات التي انخرط فيها هاري وزوجته قبل إكمال إجراءات التنحي عن منصبه.
وبعد الانفصال النهائي عن العائلة المالكة، سيكون للأمير هاري وميغان حرية التوقيع على الصفقات مع الشركات العالمية.
وأكد المصدر القريب من العائلة أن اتفاق المغادرة النهائي سيستغرق ما يصل إلى ستة أشهر حتى يتم تنفيذه، مشيراً إلى أن هناك عقبات رئيسية تحتاج إلى معالجة.
وأوضح قائلاً: «قرار هاري وميغان كان مفاجئاً للعائلة المالكة، وهناك قضايا رئيسية يجب التوصل إلى قرارات بشأنها، ولا يمكن أن يتم ذلك في غضون أيام».
وتابع: «بعض هذه القضايا تتعلق بالضرائب وحقوق النشر والملكية الفكرية، ناهيك بإجراء اتفاق قانوني مع المؤسسة الملكية حول استخدام العلامة التجارية الملكية في القطاع الخاص».
وأضاف المصدر: «إذن، هناك قضايا قانونية يجب التعامل معها، أهمها كيفية عقد هاري وميغان لصفقاتهما التجارية المستقبلية والشركات التي سيتعاملان معها، وهذه الأمور لن تستغرق أقل من 6 أشهر».
وكان هاري وميغان قد أعلنا قبل نحو أسبوع عن رغبتهما في تقليص واجباتهما الملكية وقضاء المزيد من الوقت في أميركا الشمالية وتحقيق الاستقلال المالي.
وبعد محادثات أزمة أجريت يوم الاثنين الماضي في ساندرينغهام، وشارك فيها أبرز أعضاء العائلة المالكة، وافقت الملكة إليزابيث على تخلي حفيدها وزوجته عن مهامهما الملكية ليعيشا حياة أكثر استقلالية.
وأوضحت الملكة أنّه سيكون هناك فترة انتقالية يقضي خلالها الزوجان الوقت بين بريطانيا وكندا، مشيرة إلى وجود حاجة للقيام بمزيد من العمل بخصوص إنهاء الترتيبات المستقبلية للزوجين.
لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة