تقييمات بنوك عالمية لسهم «أرامكو» المستهدف أعلاها 10.9 دولار

تقييمات بنوك عالمية لسهم «أرامكو» المستهدف أعلاها 10.9 دولار

تداولات الأسهم السعودية تتراجع نصف نقطة مئوية
الخميس - 21 جمادى الأولى 1441 هـ - 16 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15024]
التوصيات تتزايد على تقييم سعر سهم «أرامكو» المستهدف في السوق المالية السعودية (رويترز)
دبي: «الشرق الأوسط»
في وقت أوصت فيه مؤسسة مالية عالمية، بشكل مباشر، بزيادة تملك سهم شركة «أرامكو» السعودية، تباينت الأسعار المستهدفة الصادرة عن بنوك مالية عالمية لتقييم سهم عملاق النفط العالمي كان أعلاها قيمة 41 ريالاً (10.9 دولار) للسهم.
وأصبح بنك «جيه.بي مورغان» أول شركة وساطة مالية عالمية كبرى تبدأ تغطية «أرامكو» السعودية بتوصية بزيادة الوزن النسبي في المحافظ محدداً السعر المستهدف عند 37 ريالاً (9.86 دولار) للسهم، مشيرةً إلى إمكانية أن ترفع شركة «أرامكو» السعودية التوزيعات الأساسية المقترحة البالغة 75 مليار دولار.
وحسب وكالة الأنباء العالمية «رويترز»، قال بنك «جيه.بي مورغان» في مذكرة أمس، ما نصه: «رؤيتنا الإيجابية تستند إلى توقعات بزيادة التوزيعات مع إمكانية زيادة مستوى الأساس البالغ 75 مليار دولار مع ارتفاع الإنتاج».
ومعلوم أن «جيه.بي مورغان» واحد من تسعة أطراف شاركت في التنسيق العالمي للطرح العام الأولي في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، والذي جمع 29.4 مليار دولار إجمالاً بما في ذلك خيار تخصيص إضافي للأسهم في ظل طلب قوي.
وحسب «رويترز»، قال بنك «جيه.بي مورغان» إن قدرة «أرامكو» السعودية على بيع النفط بعلاوة ومرونة الإنفاق الرأسمالي وانخفاض نسبة الدين إلى حقوق الملكية يتيح للشركة توزيع نسبة مئوية أعلى من التدفقات النقدية، مشيراً إلى أن الشركة السعودية العملاقة في موقع فريد لزيادة الإنتاج بالحد الأدنى من الإنفاق الرأسمالي الإضافي. وأضافت مذكرة «جيه.بي مورغان» أنه من المحتمل ارتفاع الطاقة الإنتاجية للسعودية إلى 15 مليون برميل يومياً من 12 مليوناً حالياً وإنتاج عند عشرة ملايين برميل، موضحةً رغبة المملكة المتزايدة في استعادة حصتها في نمو الطلب العالمي على النفط في ظل شح في أسواق النفط.
يأتي هذا التصور التقييمي لسعر سهم «أرامكو» السعودية، في وقت تباينت فيه الأسعار المستهدفة لقيمة السهم صدرت عن مؤسسات مالية عالمية معروفة، حيث أوصى «غولدمان ساكس» أول من أمس (الثلاثاء)، بـ«الحياد» للسهم مع سعر مستهدف 41 ريالاً (10.9 دولار) بينما بدأ بنك «إتش إس بي سي» تغطية سهم «أرامكو» بالتوصية بالاحتفاظ بالسهم وسعر مستهدف 36.80 ريال (9.8 دولار).
من جهته، يرى بنك «أوف أميركا ميريل لينش» منح سهم «أرامكو» توصية بـ«الحياد» كذلك، محدداً السعر المستهدف عند 36 ريالاً (9.6 دولار)، موضحاً في مذكرة صدرت عنه: «(أرامكو» شركة فريدة من حيث جودة الأصول والحجم والربحية تتضاءل أمامها أي شركة في العالم تقريباً... ولكن عند التقييمات الحالية، تم وضع معظم العوامل الأساسية القائمة في الحسبان بالفعل».
من جانبها، منحت «سيتي غروب» سهم «أرامكو» كذلك بالتوصية بسعر مستهدف عند 34.1 ريال (9.09 دولار)، بينما في الشهر الماضي، بدأت «برنستين» و«جيفريز» تغطية السهم بأداء أقل من أداء سائر السوق، حيث أشارتا إلى أن الشركة جرى تسعيرها بعلاوة أكثر عن شركات نفط دولية كبرى أخرى في طرحها العام الأولي. أما «مورغان ستانلي» فكانت توصيته بخفض الوزن النسبي للسهم في المحفظة.
من جانب آخر، أغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية أمس، على تراجع نصف نقطة مئوية تمثل 42.25 نقطة ليقفل عند مستوى 8432.56 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها أكثر من 4.2 مليارات ريال (1.1 مليار دولار)، حيث بلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 217 مليون سهم تقاسمها أكثر من 180 ألف صفقة سجلت فيها أسهم 75 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 106 شركات على تراجع.
السعودية الاقتصاد السعودي أرامكو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة