حرائق الغابات تجعل ملبورن «الأسوأ بالعالم» في جودة الهواء

حرائق الغابات تجعل ملبورن «الأسوأ بالعالم» في جودة الهواء

الدخان تسبب بتأخير مباريات اليوم الأول من تصفيات «أستراليا المفتوحة»
الثلاثاء - 18 جمادى الأولى 1441 هـ - 14 يناير 2020 مـ
ملبورن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت السلطات الأسترالية إن مدينة ملبورن، ثاني أكبر مدن البلاد، وأجزاء أخرى من ولاية فيكتوريا تعاني من أسوأ حالة لجودة الهواء في العالم اليوم (الثلاثاء)، بسبب الدخان الناجم عن حرائق الغابات في شمال وشرق الولاية، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

واستيقظ سكان ملبورن لليوم الثاني على التوالي على جودة هواء «خطرة» اليوم، وبحلول فترة ما بعد الظهر (بالتوقيت المحلي)، سجلت المدينة أسوأ هواء في العالم، وفقا لقاعدة بيانات جودة الهواء العالمية (آي.كيو. إير فيجوال).

وقال بريت سوتون، كبير مسؤولي الصحة في فيكتوريا، للصحافيين في ملبورن اليوم: «أصبحت ملبورن بين عشية وضحاها الأسوأ في العالم» من حيث جودة الهواء.

وتسبب الدخان في تأخير مباريات اليوم الأول من التصفيات المؤهلة إلى بطولة أستراليا المفتوحة للتنس صباح اليوم، وأوقف التدريبات قبل أقل من أسبوع من افتتاح البطولة هذا العام.

وامتدت سحابة كثيفة من الدخان من إيست جيبسلاند التي دمرتها الحرائق إلى جيلونغ عبر مدينة ملبورن وضواحيها.

كما أطلق الدخان إنذارات حريق كاذبة في المدينة. ونصحت السلطات السكان بالبقاء داخل المباني. وقال سوتون إنه حتى الأشخاص الأصحاء معرضون للخطر طالما بقيت جودة الهواء عند مستوى خطير.

وصرح دان ستيوارت، أحد كبار الخبراء في هيئة الأرصاد الجوية، للصحافيين بأن رياحا جنوبية غربية سوف تبدأ غدا (الأربعاء) في رفع الدخان.

وسمح انخفاض درجات الحرارة لطواقم الإطفاء المنهكة بالتحضير لحالات اشتعال محتملة، بالإضافة إلى تكثيف جهود الإغاثة والتقييم.

وفي صباح اليوم، كان هناك 16 حريقا ما زالت مستعرة في فيكتوريا، ولكن لم يكن أي منها على مستوى الطوارئ.

واحترق نحو 1.4 مليون هكتار من الأراضي بالفعل خلال موسم حرائق الغابات الحالي في فيكتوريا، وتوفي أربعة رجال، وفقا لهيئة الإطفاء الريفية في الولاية.

وتساعد فرق إطفاء كندية وأميركية أيضا في منطقة جبال الألب في فيكتوريا هذا الأسبوع.

وقال كريس هاردمان، رئيس فريق فيكتوريا لإدارة حرائق الغابات، في تغريدة على «تويتر» اليوم إن أحد أفراد الطواقم الأميركية قد قطع الأشجار التي يمكن أن تشكل خطرا لأنه قد تم إحراقها.

وفي نيو ساوث ويلز، لا يزال هناك أكثر من 100 حريق مشتعلة، ولكن جميعها باستثناء حريقين عند أدنى مستوى للإنذار.

ومن المتوقع هطول أمطار ضرورية بشدة في أنحاء الولاية بداية من بعد ظهر اليوم.

وتسبب الدخان الناجم عن حرائق الغابات بالفعل في مشاكل ضخمة في سيدني وكانبرا والعديد من المدن الأسترالية، ووصل إلى نيوزيلندا وحتى أميركا الجنوبية عبر المحيط الهادئ في الأسبوع الماضي.

وقالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) في وقت سابق إن الدخان الناجم عن حرائق الغابات في شرق أستراليا سوف «يشكل دائرة واحدة على الأقل حول العالم» قبل العودة إلى البلاد من الغرب.


أستراليا أميركا حرائق الغابات حريق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة