مادة بـ«الفطر السحري» قد تستخدم قريباً لعلاج الاكتئاب

الجمعة - 16 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 13 ديسمبر 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

اقتربت مادة كيميائية داخل الفطر السحري، يطلق عليها اسم «سيلوسيبين»، خطوة واحدة من أن تصبح علاجاً مرخصاً للاكتئاب.
ووجد علماء كينغز كوليدج في لندن أن جرعات المركب كانت آمنة عندما أخذها متطوعون أصحاء، بحسب تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وعانى بعض المرضى من أعراض مماثلة لأولئك الذين يتناولون المادة الكيميائية في الحفلات؛ حيث أصيبوا بالهلوسة والبهجة خلال رحلة استمرت 6 ساعات.
ولكن لم يتم الإبلاغ عن أي آثار صحية سلبية، على الرغم من أن «سيلوسيبين» يمكن أن يؤدي إلى نوبات ذهانية ومشاعر من الغثيان والدوار.
ويخطط الباحثون الآن لتجربة المرحلة الثانية من استخدام «سيلوسيبين»، والتي تنطوي على المرضى الذين يعانون من الاكتئاب العنيد. ولم يتم استخراج مادة «سيلوسيبين» التي استخدموها من «الفطر السحري»، بل استعمل الباحثون مادة مصنعة في المختبر.
وقال الدكتور جيمس روكر، الباحث الرئيسي في التجربة الأولى التي تعتبر الأكبر حتى الآن: «نتائج الدراسة مطمئنة سريرياً».
وأضاف أنهم يدعمون تطوير «سيلوسيبين» للمرضى الذين يعانون من الاكتئاب المقاوم للعلاج، أو غيرها من حالات الصحة العقلية.
وهذه ليست المرة الأولى التي يبحث فيها الأطباء استخدام «أدوية الحفلات» غير القانونية كعلاج لحالات الصحة العقلية.
والاكتئاب مرض شائع إلى حد ما؛ حيث يؤثر على واحد من كل 10 أشخاص في مرحلة ما من حياتهم، بحسب التقرير. ونحو حالة واحدة من كل 3 حالات من الاكتئاب لا تستجيب بشكل جيد لعشرات العلاجات المتاحة.

إقرأ أيضاً ...