عقوبات على خطاب الكراهية في مدينة يابانية

عقوبات على خطاب الكراهية في مدينة يابانية

الجمعة - 15 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 13 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14990]
طوكيو: «الشرق الأوسط»

أصبحت مدينة كاواساكي أول مدينة يابانية توافق يوم أمس، على فرض عقوبات على خطاب الكراهية والتمييز ضد الأجانب والأقليات العرقية.
ومن المقرّر أن يدخل المرسوم الصادر عن مجلس المدينة، الذي يعارض خطاب الكراهية في الأماكن العامة، حيّز التنفيذ في شهر يوليو (تموز) المقبل، ومن الممكن أن تؤدي الانتهاكات المتكررة إلى فرض غرامات تصل إلى 500 ألف ين (4600 دولار).
وكان البرلمان الوطني مرّر قانوناً ضد خطاب الكراهية في عام 2016. ولكنّ قادة مدينة كاواساكي - حيث يعيش الكثير من الأشخاص الذي يتحدرون من أصل كوري - قالوا إنّ التشريع لم يكن له أي تأثير لأنّه لم يتضمن العقوبات.
ومن المعروف أنّ المتطرفين اليمينيين في اليابان يتجوّلون في الشوارع وهم يردّدون شعارات ويحتجون أمام المدارس الكورية، لدرجة أنّ البعض يحاول التحريض على العنف أو القتل.
في البداية سيُحذّر أي شخص يُلقى القبض عليه في كاواساكي بداية من شهر يوليو، وسيُطلب منه التوقف في المستقبل. بينما ستنشر المدينة أسماء وعناوين المخالفين المتكررين، وستُوجّه تهم جنائية لهم.


اليابان اليابان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة