تخريج أكبر دفعة من {زمالة حوار الأديان}

تخريج أكبر دفعة من {زمالة حوار الأديان}

{مركز الملك عبد الله} جمع 93 مشاركاً من 35 دولة
الخميس - 15 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 12 ديسمبر 2019 مـ
شابات سعوديات بين خريجي البرنامج (الشرق الأوسط)
الرياض: {الشرق الأوسط أونلاين}
احتفل {مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات}، اليوم (الخميس)، بتخريج أكبر دفعة في تاريخه، من برنامج {كايسيد للزمالة الدولية}.

وقال الأمين العام للمركز إن مشاركة الشابات السعوديات في الدُفعة الخامسة من برنامج الزمالة الدولية {تعتبر نقلة نوعية، والحقيقة أننا حرصنا على مشاركة الشباب والشابات السعوديين منذ ٣ سنوات، وها نحن نجدهم في مستوى أبهر المشاركين من خلال أطروحاتهم ومبادراتهم ونقاشاتهم، ويؤكد على المستوى العظيم الذي وصل إليه الشباب السعودي}. وأضاف أن {التفكير الشبابي تفكير إبداعي، ولذلك نحن مستمرون بالتواصل وتقديم شباب المملكة العربية السعودية للعالم}.

ويبلغ عدد خريجي الزمالة هذا العام 93 من 35 دولة من مناطق مختلفة من العالم، خصوصاً أوروبا وآسيا والمنطقة العربية. وأكملوا برنامجاً تدريبياً مدته عام واحد، من خلال الانتظام في حلقات دراسية أو المشاركة عن بُعد في مجال الحوار بين أتباع الأديان، إضافة إلى التركيز على إجراء حوارات مشتركة مع أقرانهم، وزيارة أماكن دينية مختلفة، تعلموا من خلالها كيفية إجراء تدريبات مماثلة في مؤسساتهم، وصناعة مبادرة ميدانية للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في مجتمعاتهم كجزء من برنامج التدريب.

وقدمت عايشة ناس والدكتورة هيا الحرقان والدكتورة بسمه جستنية أوراق عمل عن دور الحوار بين أتباع الاديان والثقافات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، إضافة إلى تمكين المرأة السعودية والمساواة بينها وبين الرجل من خلال {رؤية المملكة 2030} التي قدمت للمرأة الكثير من الحقوق.
السعودية منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة