السلطات المصرية تنفذ حكم الإعدام بحق مرتكب هجوم على كنيسة

السلطات المصرية تنفذ حكم الإعدام بحق مرتكب هجوم على كنيسة

تأجيل محاكمة 555 متهماً بتأسيس 43 خلية تابعة لـ«داعش»
الأربعاء - 14 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 11 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14988]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

نفذت مصلحة السجون المصرية، أمس، حكم الإعدام شنقاً، بحق إبراهيم إسماعيل، المدان بارتكاب واقعة الهجوم على كنيسة «مارمينا» بحلوان (جنوب القاهرة)، في ديسمبر (كانون الأول) 2017.
وأُدين إسماعيل أيضاً بـ«قتل 8 مواطنين مسيحيين، وأمين شرطة مُكلف بتأمين الكنيسة، وحيازة سلاح ناري، وتأسيس جماعة إرهابية مرتبطة بتنظيم (داعش) الإرهابي، وتولي قيادتها واعتناق الفكر التكفيري».
ونُفذ حكم الإعدام بعد استنفاد كل درجات التقاضي، وبعد التصديق على الحكم.
وقالت محكمة جنايات أمن الدولة العليا، في حكمها بتاريخ 12 مايو (أيار) الماضي، إن «ما أتاه المتهم من أفعال قد جاءت جميعها تنفيذاً لغرض إرهابي ومن ثم تقضي المحكمة باعتباره إرهابياً عملاً لأحكام قانون تنظيم الكيانات الإرهابية والإرهابيين».
كما أُدين إسماعيل بحكم إعدام آخر صدر من محكمة جنايات القاهرة في 25 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، لإدانته بالاشتراك في واقعة الهجوم على مركبة شرطة في حلوان في مايو 2016، ما أسفر عن مقتل معاون مباحث حلوان و7 أمناء شرطة آخرين.
ووفق مصادر أمنية تم تسليم الجثمان إلى ذويه عقب التنفيذ لإتمام إجراءات دفنه.
من جهة أخرى، قررت المحكمة المختصة، أمس، تأجيل محاكمة المتهمين في القضية رقم 137، والمتهم فيها 555 بتأسيس 43 خلية عنقودية تابعة لتنظيم «داعش»، وارتكاب 63 جريمة في شمال سيناء، وذلك إلى جلسة 17 ديسمبر، بعد تعذر حضور المتهمين.
كانت تحقيقات النيابة وتحريات قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية قد نسبت إلى المتهمين ارتكاب «جرائم إرهابية تركزت في محافظة شمال سيناء، بالإضافة إلى تواصل قيادات وكوادر الجماعة مع قيادات تنظيم (داعش) بدولتي العراق وسوريا بصفة دائمة ومستمرة، وأن عدداً من عناصر الجماعة التحقوا بمعسكرات التنظيم في سوريا لتلقي التدريبات على استعمال الأسلحة وصناعة المتفجرات واكتساب الخبرة الميدانية في حروب العصابات وقتال الشوارع، والعودة إلى مصر لتنفيذها في أعمال عدائية ضد الدولة ومؤسساتها ومواطنيها».
ووفقاً للتحقيقات فإن المتهمين رصدوا مجموعة من المؤسسات والشخصيات العامة، في إطار تخطيطهم لارتكاب عمليات إرهابية، من بين تلك المخططات رصد مبنى وزارة الداخلية وأكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، ورصد عدد من السفن العابرة لقناة السويس وميناء دمياط، وكنيسة بمنطقة عزبة النخل بالمرج، وكنيسة «الأنبا شنودة» بالغردقة، وكنيسة «بولس الرسول» بالعبور.


مصر أخبار مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة