«هجوم إرهابي» على فندق في مقديشو

«هجوم إرهابي» على فندق في مقديشو

الثلاثاء - 12 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 10 ديسمبر 2019 مـ
آثار الهجوم المُدمر على الفندق (رويترز)
مقديشو: «الشرق الأوسط أونلاين»

سجل تبادل كثيف لإطلاق النار مساء اليوم (الثلاثاء) قرب فندق في وسط العاصمة الصومالية مقديشو، وفق ما أفاد مصدر أمني وشهود.
وقال المسؤول الأمني عبد الرحمن آدن: «هناك تبادل كثيف لإطلاق النار وانفجار قنابل يدوية»، مضيفا: «يبدو أن الفندق يتعرض لهجوم إرهابي»، في إشارة إلى فندق سيل الذي سبق أن تعرض لهجمات شنتها «حركة الشباب»، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
وسبق هذا الحادث هجوم مماثل نفذه مسلحو «حركة الشباب» على حافلة في شمال شرقي كينيا، قبل أيام، أدى إلى مقتل 11 شخصاً.
وكانت مقاطعة واجير، الواقعة شمال كينيا الذي يتاخم إثيوبيا، قد تعرضت لهجمات إرهابية من قبل مسلحين لهم صلة بحركة «الشباب» التي تتخذ من الصومال مقرا لها، والتي لديها صلات بتنظيم «القاعدة»، وكثيرا ما تشن حركة «الشباب» هجمات بشكل منتظم على كينيا المجاورة، وفي عام 2013 قتلت 67 شخصا في مركز تسوق «ويستجيت» في نيروبي.
ويواصل مقاتلو الشباب المرتبطون بتنظيم «القاعدة» مساعيهم لإطاحة الحكومة الصومالية منذ عام 2007. وتمكنت قوة أممية من طرد حركة الشباب من مقديشو في عام 2011، فاضطرت إلى التخلي عن معظم معاقلها، لكنها ما زالت تسيطر على المناطق الريفية الشاسعة وتشكل التهديد الرئيسي للسلام في الصومال.


الصومال

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة