الفنان الذي تناول موزة فنية بقيمة 120 ألف دولار يوضح سبب فعلته

الفنان الذي تناول موزة فنية بقيمة 120 ألف دولار يوضح سبب فعلته

الثلاثاء - 13 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 10 ديسمبر 2019 مـ
الفنان ديفيد داتونا وهو يتناول الموزة في ميامي (رويترز)
ميامي: «الشرق الأوسط أونلاين»

لم يتمكن الكثير من الأشخاص من فهم العمل الفني الذي نفّذه الفنان الإيطالي موريتسيو كاتيلان مؤخراً، وهو عبارة عن موزة مثبتة على الحائط بشريط لاصق، وبيعت مقابل 120 ألف دولار، لكن يبدو أن فناناً آخر عثر على طريقة للتعامل معه.
وأزال ديفيد داتونا، وهو فنان أداء، القطعة الفنية عن الحائط يوم السبت، وقام بأكل الموزة بينما شاهد الحدث المئات من المتفرجين المذهولين، وفقاً لتقرير لشبكة «سي إن إن».
ولا يشعر داتونا بالأسف لأنه تناول الموزة الثمينة. وقال خلال مؤتمر صحافي، أمس (الاثنين): «لم يكن الأمر بمثابة عمل تخريبي، لقد كان أداءً فنياً مني، وأنا لست آسفاً على الإطلاق».
والعمل الفني عبارة عن إصبع موز مثبت على جدار بشريط لاصق في معرض «آرت بازل ميامي» بولاية فلوريدا الأميركية بيع مقابل 120 ألف دولار للنسخة تقريباً، وأطلق عليه اسم «الكوميدي».
وقال داتونا إن كاتيلان «واحد من أفضل الفنانين في العالم».
وعندما سئل كيف كان ذلك ممكناً إذا كان قد «أكل فنه»، أصر داتونا على أنه لم يُرِد تشويه العمل الفني، بل وصف الموزة الملصوقة على الحائط بأنها فكرة عبقرية.
وأوضح داتونا: «في هذه الحالة، الأمر لا يعد كما لو كنت قد أكلت عملاً فنياً. فمثلما قال المعرض، إنها ليست موزة، إنها مفهوم. وقد أكلت للتوّ مفهوم الفنان. لذلك أعتقد أن هذا الشيء رائع وممتع، وهذا ما يدور حوله الفن».
وقال الفنان إنه خطط لتناول الموزة في الصباح الباكر، وتابع: «أُطلق على الأداء اسم: الفنان الجائع، لأنني كنت جائعاً وأكلتها».
وأضاف داتونا: «هكذا يتحدث الفنانون بعضهم مع بعض. نتحدث بالفن. كان هذا فنه وكان هذا أدائي».
وبينما غضب الكثيرون في المعرض عندما أكل داتونا الموزة، قال الفنان إنه لا يخاف من الذهاب إلى السجن.
وفي الواقع، طلب داتونا من أصدقائه الاستعداد لاستدعاء محاميه في حال أُلقي القبض عليه بعد تناوله للموزة.


أميركا إيطاليا Art Arts

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة