جولة جديدة من مفاوضات «سد النهضة» تنطلق غداً في واشنطن

جولة جديدة من مفاوضات «سد النهضة» تنطلق غداً في واشنطن

الأحد - 11 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 08 ديسمبر 2019 مـ
سد النهضة الإثيوبي (رويترز)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة الري والموارد المائية المصرية، اليوم (الأحد)، أن اجتماعاً سيتم عقده في واشنطن، غداً (الاثنين) برعاية وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، بين وزراء الخارجية والموارد المائية في مصر والسودان وإثيوبيا، وذلك لاستكمال المباحثات بخصوص سد النهضة الإثيوبي.

وذكر بيان للوزارة اليوم (الأحد) أن عقد هذه الجولة يأتي في ضوء ما توصل له اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) في واشنطن 6 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وبرعاية وزير الخزانة الأميركي، وحضور رئيس البنك الدولي، بعد أن تم الاتفاق على عقد أربعة اجتماعات فنية ويتخللهم اجتماعان بالولايات المتحدة لمتابعة وتقييم سير المفاوضات الفنية فيما يخص سد النهضة.

ومن المقرر أن يستكمل الاجتماع النقاشات حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، حسب ما أوردت «وكالة أنباء الشرق الأوسط» المصرية.

وعقد الاجتماع الأول في إثيوبيا يومي 15 و16 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، فيما عقد الاجتماع الثاني بالقاهرة يومي 2 و3 ديسمبر (كانون الأول) الجاري وذلك ضمن السعي لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث للوصول إلى توافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وذكر بيان الموارد المائية والري المصرية أن هذا الاجتماع يأتي في إطار رغبة الجانب المصري في التوصل لاتفاق عادل ومتوازن يحقق التنسيق بين سد النهضة والسد العالي، وأيضاً في إطار أهمية التوافق على آلية للتشغيل التنسيقي بين السدود وهي آلية دولية متعارف عليها في إدارة أحواض الأنهار المشتركة.

واتفق وزراء الخارجية في اجتماع واشنطن، على اللجوء إلى البند العاشر من «اتفاق إعلان المبادئ» الموقّع في الخرطوم 2015. والذي نص على إحالة الأمر للوساطة أو رؤساء الدول، حال فشل التوصل إلى اتفاق بشأن القضايا الخلافية بحلول منتصف يناير (كانون الثاني) 2020.

وتتخوف مصر من أن يؤدي ملء خزان سد النهضة بسعته التخزينية البالغة 74 مليار متر مكعب من المياه، إلى تقليص حصتها التاريخية من المياه المقدرة بـ55.5 مليار متر مكعب.
السودان ايثوبيا مصر سد النهضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة