كلب مع ذيل في وجهه تتبناه مؤسسة الجمعية التي أنقذته

كلب مع ذيل في وجهه تتبناه مؤسسة الجمعية التي أنقذته

الجمعة - 8 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 06 ديسمبر 2019 مـ
روشيل ستيفن مؤسسة جمعية ماكس ميشين لإنقاذ الحيوانات تحمل الكلب ناروال (أ.ب)
ميزوري: «الشرق الأوسط أونلاين»

أقدمت مؤسسة جمعية كانت قد اعتنت بكلب يعاني من نمو ذيل على وجهه بطريقة غريبة ونادرة، على تبنيه، بحسب تقرير لشبكة «إيه بي سي نيوز».
وتبنّت روشيل ستيفن، مؤسس جمعية «مكاس ميشين» التي تهتم بإنقاذ الكلاب والحيوانات، ولا تهدف للربح، وتساعد في الغالب الجراء ذوي الاحتياجات الخاصة، الكلب الفريد من نوعه واسمه ناروال، البالغ من العمر 10 أسابيع.
وأخبرت ستيفن شبكة «إيه بي سي نيوز»، الشهر الماضي، أن الجمعية عثرت على الكلب البني اللون، بالقرب من مكب نفايات في ريف جاكسون بولاية ميزوري الأميركية، حيث تُرمى كثير من الكلاب.
وقالت ستيفن: «تعرض ناروال لصور الأشعة السينية وزار طبيب بيطري... وهو جرو يتمتع بصحة جيدة، ولديه ذيل إضافي على وجهه».
وتابعت: «ليست هناك حاجة طبية لإزالة الذيل الإضافي حالياً وهو ثلث حجم ذيله الفعلي».
وأكدت ستيفن أن الكلب «إنه لا يشعر بأي ألم ويلعب لساعات».
وبعد أسابيع قليلة من انتشار هذه القصة، قررت ستيفن آلان تبني الكلب بنفسها.
وقالت ستيفن: «لم يكن لدي أي نية في البداية للاحتفاظ به. إنه ليس قراراً مني فقط. فريق الإنقاذ برمته لا يمكنه تحمل غيابه عنا. لقد وقعنا جميعاً في حبه».
وأشارت ستيفن إلى أن منظمة الإنقاذ تلقت مئات الطلبات من أشخاص أرادوا تبني الكلب، لكنها قررت أن ناروال لم يعد للبيع. كما وكانت تخشى أيضاً من أن يتم استغلاله لأهداف مادية.
وقالت ستيفن: «إذا كان شخص ما يريد أن يجني أموالاً منه، فإنني أرغب في رؤية هذه النقود تتجه نحو جمعيتنا، عساها أن تنقذ آلاف الكلاب الأخرى».


أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة