دفء المناخ يتسبب بتقلص أحجام أنواع من الطيور

دفء المناخ يتسبب بتقلص أحجام أنواع من الطيور

الجمعة - 9 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 06 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14983]
لندن: «الشرق الأوسط»

منذ عام 1978، جمع الباحثون عشرات الآلاف من الطيور التي نفقت بعدما اصطدمت بمبان في شيكاغو خلال مواسم الهجرة في الربيع والخريف، وأجروا دراسة وثّقت تضاؤلاً مذهلاً في أحجامها.
ووجدت دراسة نُشرت، أمس، وشملت 70716 من الطيور نفقت فيما بين عامي 1978 و2016 في تصادم من هذا النوع داخل شيكاغو، ثالث أكبر مدينة بالولايات المتحدة، أن الأحجام آخذة في التضاؤل منذ ذلك الحين، لكن عرض الجناحين زاد.
وقال الباحثون إن النتائج توحي بأن دفء المناخ يتسبب في تقلُّص أحجام أنواع معينة من الطيور في أميركا الشمالية، وربما في أنحاء العالم، واستشهدوا بظاهرة «قاعدة برجمان»، التي تشير إلى أن الأفراد داخل سلالة ما يصبحون أقل حجماً في المناطق الأكثر دفئاً، وأكبر حجماً في المناطق الأبرد. وتركزت الدراسة على 52 نوعاً، معظمها‭‭ ‬‬من فصيلة العصفوريات، تتكاثر في مناطق باردة بأميركا الشمالية، وتقضي الشتاء في مواقع بجنوب شيكاغو. وعكف الباحثون على قياس ووزن مجموعة اصطدمت بنوافذ مبانٍ ووقعت على الأرض.
وعلى مدى عقود الدراسة الأربعة، لوحظ تضاؤل الأحجام في كل الأنواع الاثنين والخمسين. وتراجع طول عظام الساق 2.4 في المائة.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة