تونس: محاكمة خلية رصدت مقر الملحق الإيراني

تونس: محاكمة خلية رصدت مقر الملحق الإيراني

الجمعة - 9 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 06 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14983]
تونس: المنجي السعيداني

نظرت المحكمة الابتدائية بالعاصمة التونسية في ملف خلية مسلحة كانت قد رصدت مقر إقامة الملحق بسفارة إيران لدى تونس، وتم خلال جلسة المحاكمة تقديم متهم رئيسي في هذه القضية، بينما كان عناصر الخلية الباقون مطلقي السراح، في انتظار استكمال التحريات الأمنية والقضائية.
ووجهت المحكمة للموقوف، وهو في العقد الثاني من العمر، تهم الانضمام إلى تنظيم إرهابي، وتلقي تدريبات عسكرية خارج التراب التونسي. وجاء في اعترافاته أمام أجهزة الأمن المختصة في مكافحة الإرهاب، أنه شكل خلية إرهابية كان هدفها الأساسي تنفيذ أعمال إرهابية واغتيالات سياسية.
وكشفت تلك الأبحاث أن من بين أهدافهم كان رصد مقر إقامة الملحق الإيراني في تونس، في انتظار اختيار الوقت المناسب لمهاجمته، غير أن الكشف عن مخططهم أفسد كل الخطط التي وضعتها تلك الخلية في حي التضامن، غربي العاصمة التونسية.
يذكر أن حي التضامن الشعبي قد احتضن سنة 2012 مؤتمر تنظيم «أنصار الشريعة» الذي يتزعمه سيف الله بن حسين، المعروف باسم «أبو عياض»، وذلك إثر رفض السلطات الأمنية الترخيص لتنظيم ذاك المؤتمر بمدينة القيروان (وسط تونس).
وفي إجابته عن التهم الموجهة إليه، أنكر المتهم الذي كان يعمل ميكانيكياً تبنيه لأي فكر تكفيري؛ موضحاً أنه لم يتوجه إلى ليبيا المجاورة في أي مناسبة، وأنه تحول إلى اليونان بغرض السفر لاحقاً إلى أوروبا. كما نفى نفياً قاطعاً وجود نية للسفر إلى بؤر التوتر أو سعيه للانضمام إلى «داعش» الإرهابي، غير أن المحكمة طلبت مزيداً من التحري من قبل أجهزة الأمن حول تنقلات المتهم، وعلاقاته ببقية العناصر المتهمة قبل اتخاذ القرار القضائي المناسب.


تونس ايران تونس الارهاب أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة