معرض لوس أنجليس للسيارات: إشراق قوي للدفع الكهربائي على أعتاب 2020

معرض لوس أنجليس للسيارات: إشراق قوي للدفع الكهربائي على أعتاب 2020

الكشف عن 24 طرازاً جديداً يعرض عالمياً للمرة الأولى
الأربعاء - 7 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 04 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14981]
لوس أنجليس: عادل مراد

اختتم منذ أيام معرض لوس أنجليس للسيارات الذي يعقد سنوياً منذ عام 1907 بالكشف عن 24 طرازاً جديداً يعرض عالمياً للمرة الأولى، بالإضافة إلى 18 نموذجاً يعرض أميركياً للمرة الأولى والعديد من السيارات التجريبية وسيارات السباق وتقنيات المستقبل. وكان لافتاً في معرض هذا العام الزخم الذي اكتسبته السيارات الكهربائية والهايبرد على أعتاب دخولها إلى الأسواق في عام 2020.

ولأن هذا المعرض يعتبر مدخلاً لأسواق غرب الولايات المتحدة لم تتأخر الشركات الكبرى عن الحضور، كما كان الاهتمام بنظافة تشغيل المحركات في كاليفورنيا مدعاة لكي تقدم الشركات أفضل ما عندها من التقنيات النظيفة بأنواع سيارات هايبرد وكهرباء.

وقادت شركة «تويوتا» في معرض هذا العام جهود تقديم سيارات هايبرد بعرض نموذج «راف 4 برايم» لسيارة رباعية رياضية مدمجة بدفع هايبرد وشحن كهربائي خارجي. ولم تقتصر سيارات الهايبرد هذا العام على الأنواع التي تقتصد في استهلاك الوقود، وإنما استخدمت بعض الشركات تقنيات هايبرد من أجل رفع القدرة والكفاءة معاً مثل سيارتي مرسيدس في المعرض «إيه إم جي - جي إل إي 63 إس» و«إيه إم جي - جي إل إس 63» وكلاهما من النوع الهايبرد.

وتعتبر سيارة تويوتا «راف 4 برايم» ثاني أسرع سيارة تويوتا بعد طراز «سوبرا» الرياضي بانطلاق إلى سرعة 60 ميلاً في الساعة في 5.8 ثانية. ومن المتوقع أن تحقق «راف 4» هايبرد 90 ميلاً بغالون الوقود الواحد منها 39 ميلاً بالانطلاق الكهربائي وحده.

وقدمت شركة هيونداي الكورية طراز «تي كونسبت» التجريبية من النوع الرباعي الرياضي المدمج وهي أيضاً هايبرد بشحن خارجي، وذلك إلى جانب الجيل الجديد من سيارات الهايبرد ايونيق التي تأتي في عام 2020 بشحن كهربائي خارجي.

وفي قطاع السيارات الكهربائية لفتت الأنظار في المعرض شاحنة تيسلا الكهربائية التي ظهرت بتصميم مبسط للمنافسة في قطاع الشاحنات الصغيرة أميركيا. وعرضت شركة فورد نموذج رباعي رياضي كهربائي من سيارة موستانغ أطلقت عليه اسم «ماك إي» الذي لفت الانتباه أيضاً في المعرض. وتقول شركة فورد إن قدرة «ماك إي» سوف تتخطى قدرة سيارات بورشه ماكان في القطاع نفسه.

من ناحيتها، عرضت شركة أودي أحدث سيارات «إي ترون» الكهربائية، وهو طراز «إي ترون سبورتباك» الذي يصل إلى الأسواق خلال الربيع المقبل. ويصل مدى السيارة التي تنتمي إلى قطاع السيارات الكروس أوفر كوبيه إلى 277 ميلاً مع انطلاق لسرعة 60 ميلاً في الساعة في 5.5 ثانية. وهي تنطلق بالدفع على كل العجلات.

وأضافت شركة تويوتا الجيل الثاني من سيارات ميراي التي تنطلق بنظام هايبرد من خلايا الوقود والدفع الكهربائي.

- القيادة الذاتية

وبخلاف الإثارة حول السيارات الكهربائية والهايبرد لم يعر الإعلام الدولي تقنيات القيادة الذاتية أي اهتمام في المعرض وعانت شركات السوفت وير وأدوات القيادة الذاتية من الإهمال وتراجع الحضور على منصاتها في المعرض.

وعلى عكس اهتمام العام الماضي في المعرض نفسه بتقنيات القيادة الذاتية عبر كلاوس زيلمر المدير التنفيذي لشركة بورشه شمال أميركا عن اعتقاده بأن القيادة الذاتية سوف تطبق على نطاق محدود جغرافياً يتم التحكم فيه لمنع الظروف العشوائية التي تسود على طرق اليوم. وأكد زيلمر في المعرض أن سيارات بورشه في المستقبل سوف تحمل عجلات قيادة حتى في حالات استخدام نظم قيادة ذاتية. وأشار خبراء آخرون إلى أن المستوى الخامس من القيادة الذاتية الكاملة لن يحدث قريباً.

- أهم سيارات 2020

من بين 28 طرازاً عرض للمرة الأولى عالمياً في لوس أنجليس كانت النخبة التالية لسبعة نماذج هي أهم السيارات التي لفتت الأنظار في المعرض:

> فورد موستانغ «ماك إي»: وهي فكرة جديدة من فورد لسيارة كهربائية في القطاع الرباعي الرياضي بخمسة أبواب سوف تصل إلى الأسواق في نهاية عام 2020. وتختفي مقابض الأبواب في هذه السيارة ويظهر بدلاً منها أزرار تفتح الأبواب عند الضغط عليها. ويمكن استخدام الهواتف الجوالة لفتح وإغلاق السيارة. ويصل مدى السيارة إلى 270 ميلاً وهي تنطلق بالدفع على كل العجلات.

> شيفروليه كورفيت ستينغراي: وهي أحدث أجيال كورفيت وتأتي بمحرك وسطي وتصميم جديد وكانت واحدة من نجمات المعرض.

> مرسيدس «إيه إم جي - جي تي»: وهي ثاني سيارة يطورها قسم «إيه إم جي» الرياضي بالكامل بعد طراز «إس إل إس». وساهم في تجارب تطويرها لويس هاميلتون نجم سباقات «فورميولا وان» وتستخدم «جي تي» كسيارة أمان الآن في هذه السباقات، وهي تنطلق بمحرك من ثماني أسطوانات سعته أربعة لترات.

> أستون مارتن «دي بي إكس»: وهي أول سيارة رباعية رياضية تنتجها شركة أستون مارتن وترهن عليها مستقبلها. وهي تنافس في قمة القطاع أمام سيارات مثل بنتايغا من «بنتلي» و«أوروس» من لامبورغيني. وتصل «دي بي إكس» إلى الأسواق خلال عام 2020. وتأمل الشركة في أن يجذب هذا الطراز نسبة كبيرة من الطلب النسائي. وتملك نسبة 70 في المائة من زبائن الشركة سيارات رباعية إلى جانب سيارات أستون مارتن الرياضية.

> أودي «إي ترون سبورتباك»: وهي سيارة كهربائية بتصميم كوبيه رباعي ويحقق مداها بشحنة كهربائية واحدة مسافة 310 أميال (500 كيلومتر). وتصل السيارة إلى الأسواق في ربيع عام 2020. وهي تحمل تجديدات لتوفير الطاقة منها عزل أحد المحركين الكهربائيين في حالة عدم الحاجة له. وهي تستخدم أحدث أنواع الإضاءة من نوع ماتريكس.

> لنكولن كورسير غران تورينغ: وهي سيارة كروس أوفر جديدة تصل في العام الجديد كبديل للنموذج القديم «إم كي سي»، ضمن الأسماء الجديدة لسيارات لنكولن التي تشمل نوتيلوس وافياتور ونافيغتور.

> تويوتا ميراي: وهي سيدان في القطاع المتوسط وتتميز باستخدام خلايا الوقود

> فولكسفاغن أطلس كروس سبور: وهي رباعية رياضية متوسطة الحجم بتصميم مشابهه لسيارات إيفوك ذات السقف المنخفض الذي يوحي بالانسيابية والشكل الرياضي. وتصل السيارة إلى الأسواق خلال عام 2020.


أميركا السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة