إردوغان: لا سحب للسفن التركية من المتوسط... واتفاقية ليبيا ستطبَّق

إردوغان: لا سحب للسفن التركية من المتوسط... واتفاقية ليبيا ستطبَّق

السبت - 3 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 30 نوفمبر 2019 مـ
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (إ.ب.أ)
إسطنبول: «الشرق الأوسط أونلاين»

شدّد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم (السبت)، على أن بلاده لن تسحب سفن التنقيب من شرق البحر الأبيض المتوسط، والاتفاقية التي أبرمتها مع ليبيا ستطبَّق بجميع بنودها.
جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته بولاية أدرنة شمال غربي البلاد، في مراسم ربط خط أنابيب الغاز العابر للأناضول «تاناب» مع خط الأنابيب العابر للأدرياتيكي «تاب» لنقل الغاز من أذربيجان إلى أوروبا، حسب وكالة «الأناضول» للأنباء التركية الرسمية.
وقال إردوغان إن «جميع بنود الاتفاقية بين تركيا وليبيا ستدخل حيز التنفيذ أيضاً، وأعمال التنقيب التي نقوم بها سينبثق منها السلام والازدهار وليس الصراع والدماء».
وحول سفن التنقيب التركية شرق المتوسط، أكّد إردوغان: «تركيا لن تسحب سفنها من هناك إذعاناً لصراخ البعض وعويله». وأضاف: «لن نتخلى عن حقوقنا ولن نجعل حقوق القبارصة الأتراك لقمة سائغة، كما أننا لن نطالب بشيء ليس من حقنا». وتابع: «هناك من يسعى لتأجيج التوتر بدلاً من التقاسم العادل لموارد الهيدروكربون في شرق البحر المتوسط، ويلجأ إلى لغة التهديد والابتزاز رغم وجود إمكانية التقاسم العادل». وتابع: «لا توجد دولة فوق القانون الدولي»، وفق وكالة الأنباء الألمانية.
ونقلت وكالة «بلومبرغ» عن إردوغان قوله إن البرلمان سوف يُقرّ الاتفاق مع ليبيا بشأن حدود الولاية البحرية في الأيام المقبلة، ما يعزز نفوذ تركيا في البحر المتوسط.
يشار إلى أن تركيا وحكومة «الوفاق» الليبية وقعتا، الأربعاء الماضي، مذكرتي تفاهم: الأولى حول التعاون الأمني والعسكري بين البلدين، والأخرى حول السيادة على المناطق البحرية، التي تهدف لحماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي، حسبما ذكرت وكالة أنباء «الأناضول».
ورداً على ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، إن وزراء خارجية مصر واليونان وقبرص اتفقوا في اتصالات هاتفية على أنه لا أثر قانونياً لمذكرتي التفاهم.
وذكر مصدر دبلوماسي يوناني، اليوم، أن وزارة الخارجية استدعت سفير ليبيا في أثينا، حسب وكالة الصحافة الفرنسية، لطلب «معلومات عن مضمون» الاتفاق الذي وقّعته تركيا مع حكومة الوفاق الليبية.
وقال المصدر إن أثينا أعربت عن «استيائها» من هذا الاتفاق وطلبت من سفير ليبيا «تزويدها معلومات» في موعد أقصاه 5 ديسمبر (كانون الأول) تحت طائلة: «طرده».


تركيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة