حديث عن تقاعد ملكة بريطانيا في 2021

حديث عن تقاعد ملكة بريطانيا في 2021

تحركات داخل العائلة لاحتواء المقابلة التلفزيونية {الكارثية} للأمير أندرو
الجمعة - 2 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 29 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14976]
الملكة إليزابيث ونجلاها تشارلز وأندرو رفقة أفراد آخرين من العائلة في 8 يونيو الماضي (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط»

أفادت تقارير إعلامية في بريطانيا أمس بأن الملكة إليزابيث الثانية (93 عاماً) تتجه التقاعد عندما تبلغ 95 عاما، أي في عام 2021، وأن نجلها الأمير تشارلز سيصبح «وصياً على العرش».

ونقلت صحيفة «الصن» عن مصدر في قصر باكينغهام قوله إن الترتيبات لاعتلاء الأمير تشارلز العرش «بدأت منذ فترة، وعملية الانتقال تحدث فعلياً الآن. الملكة في التسعينات من عمرها ولا تستطيع القيام بكثير من الأعباء».

وربطت الصحافة البريطانية الانتقال المرتقب بمحاولات لتخفيف الأضرار التي لحقت بالعائلة إثر اللقاء التلفزيوني الذي أجراه الأمير أندرو ثاني أبناء الملكة مع محطة «بي بي سي» الأسبوع الماضي محاولاً شرح علاقته برجل المال الأميركي الراحل والمدان بالتحرش الجنسي، جيفري إبستاين، إلا أن مسعاه لم يكن على النحو المأمول.

ويبدو أن «المقابلة الكارثية»، حسب ما وصفها رجل علاقات عامة بارز، قد خلقت وضعاً جديداً في العائلة الملكية؛ حيث تصدى الأمير تشارلز ولي العهد لأخيه، وأصرّ على إقصاء أندرو عن مهامه الملكية. وحسب تقارير، فإن تشارلز، الذي كان في رحلة إلى نيوزيلندا، راقب تطور الموقف بعد إذاعة المقابلة، ومع اشتداد الهجوم والانتقاد لأندرو بادر بأخذ الأمور بيده، وأجرى اتصالاً هاتفياً مع والدته الملكة إليزابيث، قائلاً لها بحسم إن «أندرو يجب أن يذهب، هذا هو الخيار الوحيد».

ورأى البعض أن الملكة وزوجها الأمير فيليب (98 عاماً) وصلا لمرحلة عمرية متقدمة، وأن الأمر يحتاج لمن يلعب دوراً حاسماً في إدارة أمور العائلة المالكة، التي تُعرف في بريطانيا باسم «ذا فيرم» أو المؤسسة.


المزيد....


بريطانيا العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة