جدة التاريخية تستضيف «سمبوزيوم» البحر الأحمر الدولي للنحت

جدة التاريخية تستضيف «سمبوزيوم» البحر الأحمر الدولي للنحت

20 نحاتاً عالمياً يشكلون أعمالاً مستلهمة من ثقافة وتراث السعودية
الأحد - 27 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 24 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14971]
جدة: عائشة جعفري

انطلقت في جدة التاريخية «البلد» الدورة الأولى من معرض البحر الأحمر الدولي للنحت، الذي تنظمه وزارة الثقافة السعودية، وينفذ الفنانون أعمالهم خلال الفترة من 21 نوفمبر (تشرين الثاني) إلى 10 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، بساعات عمل متصلة بشكل يومي من الثامنة صباحاً إلى السادسة مساء في قلب جدة التاريخية في موقع يطل على الواجهة البحرية الشهيرة بجانب ميدان البيعة.

وحضر الفنانون المختارون من أماكن مختلفة من العالم، مشاركين جنباً إلى جنب في رحلة إبداعية عنوانها المهارة والطموح، وهم: عصام جميل ورضا العلاوي وكمال المعلم من السعودية، ومايكل ليفتشينكو من أوكرانيا، وكامين تاناييف من بلغاريا، وخوسيه كارلوس وكابيلو ميلان من إسبانيا، وماريو لوبيز من البرتغال، وجو كلاي من ألمانيا، وسيلفان باتي من بلجيكا، وبوترينت مورينا من كوسوفو، ولين لي جين وتشيلونغ لين فان من تايوان، وتاكيشيتا كوبو من اليابان، إلى جانب 3 فنانين من العالم العربي هم علي جبار من العراق، وهشام عبد المعطي وهاني فيصل من مصر، و3 فنانات هن آغنيسا بيتروف من بلغاريا، وآنا ماريا نيقارا من رومانيا، وآنا راسينسكا من بولندا.

وقال النحات السعودي رضا العلاوي لـ«الشرق الأوسط»: «سعدت بالمشاركة في كرنفال النحت هذا، لأن هناك نخبة من نحاتي العالم يجتمعون في مكان واحد لتنفيذ فكرة واحدة ببصمات مختلفة وهنا تظهر احترافية الفنان، ونعمل ليل نهار خلال الفترة المقبلة، وقد استعنا بمساعدين محترفين، وهذا ما سيسهل علينا مهمة الإنجاز السريعة، وأما بالنسبة للأعمال المنجزة بعد المهرجان فستكون بأيدي وزارة الثقافة وأمانة مدينة جدة وهم سيقررون أين وكيف ستكون».

في حين أبدت الرومانية أنا ماريا نيقارا حماسها الشديد بالمشاركة، وقالت إنها تعني لها الكثير وأمامها مهمة صعبة وكبيرة في تنفيذ هذا العمل الذي يحكي طبيعة أرض لم تعِش عليها، ولكنها استطاعت أن تجمع معلومات كافية تساعدها في إخراج منحوتتها بأجمل شكل.

وثمن النحات الألماني جو كالي مشاركته في هذه الفعالية وقال: «أعتقد أنني سأخرج بعمل جيد، لأن الفكرة ملهمة وقوية وهذا ما ينقص الفنان الجيد، وقد رأيت طبيعة هذه البلاد في زيارتي الأولى لها وبلا شك سيكون عملاً مشتركاً مرضياً للجميع».

وقال الفنان البلجيكي سيلفان باتي: «سعيد بالمشاركة بهذا العمل الذي سيضاف إلى مسيرتي كفنان، حيث لم أرَ كثيراً من الأعمال في الشوارع، وهذا يضاعف المسؤولية بالعمل».

يذكر أن وزارة الثقافة تنظم معرض البحر الأحمر الدولي للنحت انطلاقاً من اهتمامها بدعم الفنون الجميلة، وحرصها على إيجاد منصات فنية يلتقي من خلالها المبدع السعودي بنظرائه حول العالم في سياق التبادل الثقافي الدولي.


السعودية Arts

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة