«الكتاكيت» لصرف التلاميذ عن الهواتف الخلوية في إندونيسيا

«الكتاكيت» لصرف التلاميذ عن الهواتف الخلوية في إندونيسيا

السبت - 26 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 23 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14970]
جاكرتا: «الشرق الأوسط»
ذكرت تقارير، الجمعة، أن مدينة باندونغ الإندونيسية تعتزم إعطاء تلاميذ المدارس كتاكيت صغيرة لتربيتها من أجل شغلهم عن استخدام هواتفهم الذكية. وأطلق عمدة باندونغ، عاصمة إقليم جاوا الغربي، «حملة الكتاكيت» الخميس، وقام بتوزيع ألفي كتكوت على تلاميذ عدد من المدارس الابتدائية، وطلاب المدارس الثانوية، بحسب ما أوردته صحيفة «كومباس» اليومية. وأوضحت وكالة الأنباء الألمانية، أنه تم وضع الكتاكيت في أقفاص صغيرة، كُتِبَ عليها: «تولني برعايتك».

وبحسب الصحيفة، قال العمدة، إن «حملة الكتاكيت لا تهدف فحسب إلى صرف انتباه التلاميذ عن الأجهزة الإلكترونية، لكن أيضاً إلى تغذية الطيور الصغيرة وحبها وتحمل المسؤولية». وأضاف: «سيُطعِم التلاميذ الكتاكيت قبل الذهاب إلى المدرسة، ولدى عودتهم. سيتعلمون النظام». وكشف مسح أجرته شركة «إي إس إي تي» للأمن السيبراني، عن أن المواطن في إندونيسيا يقضي متوسط ثلاث ساعات يومياً في استخدام الهاتف المحمول.

ووفقاً للتقرير، يقضي نحو 10 في المائة من المشاركين في المسح قرابة عشر ساعات يومياً في تصفح الإنترنت.
إندونيسيا education أخبار إندونيسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة