سجين ينفّذ عملية احتيال بمليون دولار من داخل زنزانته

سجين ينفّذ عملية احتيال بمليون دولار من داخل زنزانته

الخميس - 24 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 21 نوفمبر 2019 مـ
السجين النيجيري هوب أوليسيغان أروك (سي إن إن)
لاغوس: «الشرق الأوسط أونلاين»
تمكن سجين نيجيري من تنفيذ عملية احتيال جمع من خلالها مليون دولار، من داخل حبسه.
وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فإن الرجل الذي يدعى هوب أوليسيغان أروك، يمضي 24 عاماً في سجن مشدد الحراسة في لاغوس بعد إدانته بتهمة الاحتيال والتزوير قبل أربع سنوات، وفقاً للجنة الجرائم المالية والاقتصادية في نيجيريا.
وقالت اللجنة في بيان إن أروك عمل أثناء وجوده في السجن مع شركائه لارتكاب عملية الاحتيال التي استهدفت ضحايا من مختلف دول العالم، والتي استطاع من خلالها جمع نحو مليون دولار.
وخلال فترة احتجازه، نُقل أروك إلى المستشفى بعد ادعائه المرض، وقد تمكن وقتها من التوجه إلى عدد من الفنادق وحضور بعض المناسبات الاجتماعية، بل وتمضية بعض الوقت مع زوجته وأطفاله، قبل عودته إلى السجن، على حد قول السلطات.
وقالت اللجنة: «كشف التحقيق الأولي أن أروك تمكن من إدخال هاتف ذكي متصل بالإنترنت إلى زنزانته. ونحن نحاول الآن التوصل لأولئك الذين ساعدوه في إدخال هذا الهاتف وفي الهروب من المستشفى وحضور المناسبات الاجتماعية».
ورفض المتحدث باسم اللجنة ويلسون أووغارين تقديم أي تفاصيل حول طريقة تمكن أروك من حضور المناسبات الاجتماعية والحصول على الهاتف، مشيراً إلى أنه لا يستطيع التأكد من قيامه بدفع رشاوى لموظفي السجن مقابل ذلك. وقال: «كل هذا قيد التحقيق، لا يمكنني التكهن».
ولإجراء معاملاته، استخدم أروك اسماً مزيفاً، هو أكينونمي سورينميد، لفتح حسابين مصرفيين، كما استخدم حساباً باسم زوجته لتحويل الأموال بحرية.
وقال أووغارين إنه في آخر عملية احتيال، استهدف أروك ضحايا من بلدان عدة لم يحدّدها.
نيجيريا عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة