لافروف: أنقرة أبلغتنا أنها لا تخطط لعملية جديدة في سوريا

لافروف: أنقرة أبلغتنا أنها لا تخطط لعملية جديدة في سوريا

الأربعاء - 23 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 20 نوفمبر 2019 مـ
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (أ.ف.ب)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، إن أنقرة أكدت لموسكو أنها لا تخطط لشن عملية عسكرية جديدة في سوريا رغم تصريحات سابقة، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة تاس للأنباء الروسية.

وكانت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية قد نقلت أول من أمس (الاثنين) عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قوله إن أنقرة ستشن عملية عسكرية جديدة في شمال شرقي سوريا إذا لم يتم تطهير المنطقة ممن وصفهم بالإرهابيين.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن لافروف قال أيضاً إن انسحاب المسلحين الأكراد في شمال سوريا اكتمل تقريباً.

وبدأت أنقرة في 9 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، هجوماً واسعاً في شمال شرقي سوريا، لإبعاد المقاتلين الأكراد عن حدودها وإنشاء «منطقة آمنة» بعمق 30 كيلومتراً لإعادة قسم كبير من 3.6 مليون لاجئ موجودين على أراضيها.

وأسفر الاجتياح عن سقوط مئات القتلى وتشريد عشرات آلاف الأشخاص، مما استدعى عقد قمة روسية تركية في سوتشي.

وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الرئيسين التركي رجب طيب إردوغان والروسي فلاديمير بوتين في 22 أكتوبر الماضي في سوتشي بروسيا، على نقل وحدات حماية الشعب، التي تعتبرها تركيا منظمة إرهابية، من مساحة شاسعة من الأرض على حدود تركيا في شمال شرقي سوريا.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية جماعة إرهابية لها صلات بالمقاتلين الأكراد داخل الأراضي التركية. ووحدات حماية الشعب هي المكون الرئيسي في قوات سوريا الديمقراطية التي ساعدت الولايات المتحدة في إلحاق الهزيمة بتنظيم داعش.

وأثار أحدث هجوم تركي انتقادات على نطاق واسع من حلفاء تركيا الغربيين، الذين قالوا إنه يمكن أن يعطل المعركة على مقاتلي تنظيم داعش في سوريا. ورفضت تركيا تلك المخاوف قائلة إنها ستواصل محاربة التنظيم المتشدد.
تركيا سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة