باضريس تعرض تجربة المرأة السعودية في مبادرة «طريق الحرير»

باضريس تعرض تجربة المرأة السعودية في مبادرة «طريق الحرير»

الجمعة - 18 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 15 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14962]
ميراز باضريس
جدة: عائشة جعفري
اختيرت ميراز باضريس الطالبة في جامعة الملك عبد العزيز بجدة من قِبل الحكومة الصينية وجامعة التجارة الدولية والاقتصاد الذراع الأكاديمية لمبادرة «طريق الحرير» في الصين لتكون الممثلة من منطقة الشرق الأوسط التي تشارك كمتحدثة في المؤتمر السنوي لحوار الشباب الدولي والمقام في مدينة بكين بالصين.
وتمثل باضريس وجهة نظر الفتاة العربية والسعودية في مؤتمر حوار الشباب الدولي والذي يقام في عدة دول في أوروبا وآسيا وشمال أفريقيا.
وكشفت ميراز باضريس لـ«الشرق الأوسط»: «أن كلمتها ستكون حول تمكين المرأة وتبادل الثقافات بين الفتيات السعوديات والفتيات من الدول الأخرى، وستركز أيضاً على الظروف القديمة التي كانت تعيق عمل المرأة والتغييرات الكبيرة التي ساعدتها اليوم على دخولها كافة المجالات وتوليها مناصب كبيرة في الدولة».
وقالت: «تخطو المرأة السعودية اليوم خطوات متسارعة نحو التطور الذي يحقق رؤية 2030 وأريد أن أقدم للعالم الصورة الحقيقية للجهود الجبارة المبذولة في سبيل تحقيق أهدافها ووصولها للعالم». ومع تطور العصور وتقدم صناعة المعلومات والاتصالات، جاء طريق الحرير الرقمي في إطار البناء المشترك للحزام والطريق، وصار جسرا للوصول إلى مجتمع ذي مستقبل مشترك حيث يتشارك الجانبان نتائج التنمية ويستفيدان من تعاونهما الثنائي. ويشمل الطريق أكثر من 60 دولة في قارات آسيا وأوروبا وأفريقيا، والتي يبلغ إجمالي عدد سكانها مجتمعة 4.4 مليار نسمة، أي ما يعادل 63 في المائة من سكان العالم ويبلغ حجم اقتصاداتها 21 تريليون دولار، أي 29 في المائة من الاقتصاد العالمي الحالي.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة